دراسة: بدء معالجة الإيدز مبكرا تقلل مخاطره
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

دراسة: بدء معالجة الإيدز مبكرا تقلل مخاطره

21/06/2015
الدراسة التي حملت عنوان التوقيت الاستراتيجي لإعطاء مضادات الفيروسات القهقرية وتسمى اختصارا ستارت تفيد بأن إعطاء العلاج للمصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب اتش أي في فور تشخيص الحالة ينقذ حياة أكثر من نصف المصابين ولعل الأهم هو أنه يمنعهم من نقل فايروس اتش أي في إلى أشخاص آخرين رئيس الباحثين في هذه التجربة الدكتور أنتوني فاوتشي أبلغنا أنه كان يعتقد في السابق أن التأخر في منح العلاج يقي المصاب من الأعراض الجانبية التي قد تنجم عن إطالة أمده بهذا الاستنتاج مهما جدا لأننا بمجرد بدء العلاج مبكرا على ننقذ حياة المصاب وحسب بل أيضا نمنعه من نقل الأمراض إلى آخرين فإخضاع المريض للعلاج مبكر يقدموا مستوى فيروس نقص المناعة إلى مستويات منخفضة جدا الطبيب الحائز على أرفع الأوسمة الطبية العالمية قال إن العلاج المبكر قد يقي المصاب من الوفاة أو الإصابة بأمراض خطيرة كالإيدز لا علاقة للدراسة بعلاج الأيدز بل تتعلق بالسياسات الدولية تجاه المصابين بفيروس نقص المناعة وتدفعها إلى توفير العلاج المبكر فدول كثيرة تؤخر الإنفاق على العلاج بحجة عدم وجود أدلة على أن العلاج المبكر يفيد المصاب والآن لديهم دليل قاطع في عام 2011 توصلت دراسة أخرى إلى أن مليون أميركي مصابون بفيروس نقص المناعة لكن نحو خمسة وثمانين في المائة من هم لم يكونوا على علم بإصابتهم لذا تركز هذه التجربة السريرية التي بدأت في العام ذاته على أهمية الفحص المبكر علما بأنها شملت قرابة خمسة آلاف مصاب موزعين في خمس وثلاثين دولة كان من المقرر أن يتم نشر نتائج هذه الدراسة بعد انتهاء المدة المقررة لها أواخر العام المقبل لكن مجلس خبراء مستقل مكلف بالتحقق منها أو أصاب نشر نتائجها على الفور لأهميتها على صعيد احتمال انقاذ أرواح الكثيرين وجد وقفي الجزيرة المعاهد الوطنيه الطبية