آباء يعانون الكآبة بعد ولادة طفلهم الأول
اغلاق

آباء يعانون الكآبة بعد ولادة طفلهم الأول

21/06/2015
بدأ الاعتراف بعيد الأب يأخذ مكانته في دول العالم على غرار عيد الأم عرفانا بجميل الآباء وجهودهم في تربية أبنائهم لكن اختلاف تواريخ الاحتفال بهذا العيد من دولة إلى أخرى جعل للأب ستة وعشرين عيد سنة واليوم بدأت هذه الاحتفاليات تتوجه الأنظار إلى جوانب من المشكلات النفسية التي يعاني منها بعض الرجال في بريطانيا لدى استقبالهم أول مولود لهم لقد اكتشف باحثون بريطانيون أن بعض الآباء الجدد يعانون كالأمهات من كآبة فيما بعد ولادة الطفل وصلت إلى مرحلة لم أعد استمتعوا فيها بقضاء الوقت مع ابنتي والاستمتاع بقضاء وقت في البيت وأشد من الأسهل لي عدم العودة إلى المنزل سائبة بعد الولادة في كثير من الحالات مع الأمهات وتقدر تقارير صندوق الولادة الوطني إصابة عشرة في المائة من الأمهات الجدد بالكآبة لكن الدراسة أظهرت أن واحدا من كل ثلاثة اباء جدد ليتأقلم مع ضغوط الحياة الجديدة ليست الأم وحدها من تكافح مع هذه المرحلة التي تغير الحياة وليست الأمور دائما وردية ويعزو صندوق الولادة السبب إلى زيادة الأعباء المالية وتغير العلاقة مع شريك كما تشير الدراسة إلى أن نحو ثلاثة أرباع الآباء يشعرون بالقلق على صحة الزوجة الذهنية ويزداد الوضع سوءا إذا ما عانى زوجاتهم من الكآبة بعد الولادة الحياة تتغير ومن الصعب جدا التكيف مع الحياة الجديدة ويرى الباحثون أن بالإمكان معالجة المشكلة بسهولة من خلال جلسات إستشارية وجلسات تأمل لكلا الزوجين وأن من المهم تشجيع الآباء على التحدث عن مشكلاتهم قبل أن تؤثر في علاقاتهم الزوجية وتدفعهم إلى مغادرة المنزل وتفضيل السهر مع الأصدقاء