نقلة نوعية للدراما اللبنانية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نقلة نوعية للدراما اللبنانية

20/06/2015
كخلية نحل يعمل فريق هذا المسلسل اللبناني لملاقاة مواعيد بث الحلقات وهو واحد من مسلسلات لبنانية عدة صورت هذا العام بسبب ازدياد طلب الجمهور المحلي عليها وسعي الفضائيات العربية كذلك إلى عرضها قد تكون الدراما اللبنانية الأقرب من حيث التقنيات والصورة حتى أسلوب معالجة القصة ومقاربة الموضوع درامية قد يكون الأقرب إلى الدراما التركية نقلة نوعية للدراما اللبنانية التي عرفت عصرها الذهبي في السبعينيات من القرن الماضي ثم أفل نجمها خلال الحرب اللبنانية فلجأ المنتجون اللبنانيون إلى فكرة المسلسل المشترك الذي يقوم على تطعيم الكادر اللبناني بنجوم وتقنيين سوريين ومصريين لتعزيز فرص تسويقية إقليميا أكيد بعد الأزمة السورية الأخيرة يعني كان في نزوح أو هجرة من قبل صناع الدراما السورية إلى لبنان وكانت التوليفة أو المزج بينها الاثنين كمان بادرة خير لا قيام أول الصناعية الدراما مع المشتركة الي حكينا عنه بالسابق وغذت أكيد التقنيين السوريين والمخرجين السوريين بحكم خبرتهم الطويلة تخطوا الدراما اللبنانية خطوات حثيثة نحو تثبيت مكان لها على خريطة الدراما العربية لكن الجهد يعود بالكامل إلى القطاع الخاص في غياب أي دعم حكومي واقع دفع المنتجين اللبنانيين إلى العمل على إنشاء جمعية لحماية هذه الصناعة التي باتت توفر فرص عمل متزايدة أحد أهداف الجمعية الأول هو حماية المنتج اللبناني 2 تحويل القطاع إلى صناعة ونصير نستفيد نحن كصناعة كصناعيين من كل الإشيا اللي بيستفيد من الصناعيين في لبنان ويأمل صناع الدراما أن يؤي جهدهم إلى تعزيز الطلب على الإنتاج اللبناني لاسيما حيث تتأثر دراما عربية أخرى بالأوضاع السياسية المضطربة إلسي أبي عاصي الجزيرة بيروت