مصر تضع شروطا على صلاة التراويح والجمعة والاعتكاف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مصر تضع شروطا على صلاة التراويح والجمعة والاعتكاف

20/06/2015
صار الخيال حقيقة فما كان مجافي للمنطق بات مطابقا للواقع أو قريبا منه وزارة الأوقاف المصرية وكأنها تستلهم الدراما المصرية أعلنت قيودا غير مسبوقة على الاعتكاف بالمساجد خلال شهر رمضان تجعل منه أمرا شبه مستحيل فراغبون في الاعتكاف بات مطالبين بتقديم طلبات رسمية تتضمن معلومات تفصيلية كالإسم ورقم الهوية الوطنية والمؤهل الدراسي قبل بدء الاعتكاف بأسبوع على الأقل حتى يتم عرض الأسماء على الأجهزة الأمنية التي لها أن تقبل طلب الاعتكاف أو ترفضه ضرورة أن يكون الاعتكاف بمسجد بنفس المنطقة التي يسكن بها مقدم الطلب عدم تأخير صلاة التهجد عن الساعة الثانية عشرة والنصف صباحا يحق إدارة المسجد إلغاء الاعتكاف ومطالبة الشخصي بالمغادرة حال المخالفة ضوابط ووصفت بالتعجيزية واعتبرت محاولة لخنق المساجد حتى لا تكون منطلقا لأي احتجاجات واعتصامات ضد النظام الحاكم مما يعني تحويل هذه الضوابط إلى وسيلة لتقليص ممارسة الشعائر الدينية سواء قصدت السلطة ذلك أم لا طالما بررت السلطة الحالية في مصر إقصاءها للإخوان المسلمين عن الحكم بأنهم يدخلون الدين في السياسة ويريدون تغيير هوية الشعب أقصي الإخوان وتولى السيسي الحكم ومنذ ذلك الحين إتهمت السلطة بإدخال السياسة بل والأمن في الدين على نحو غير مسبوق وقد أدى هذا المسلك ببعض علماء الدين والأئمة إلى فرض رقابة ذاتية على خطابهم وحتى دعائهم حتى لا يقعوا في المحظور مفارقة كانت لها هي الأخرى جذور في الدراما المصرية