مخاوف من تشكيل حكومة تؤثر سلبا على الاقتصاد بتركيا
اغلاق

مخاوف من تشكيل حكومة تؤثر سلبا على الاقتصاد بتركيا

20/06/2015
يطرق أعضاء جمعيات أرباب الصناعة ورجال الأعمال في تركيا أبواب الأحزاب السياسية التي تمكنت من دخول البرلمان لاستمزاج رأي الساسة بخصوص تشكيل حكومة ائتلافية في البلاد بعدما تعذر على أي حزب تشكيلها بمفرده وهو ما بدأ يثير قلقا على الاستقرار الاقتصادي الذي عاشته البلاد في العقد الماضي يجب تحويل هذه النتائج التي تمخضت عن الإرادة الشعبية مباشرة إلى صالحي تشكيل حكومة زودنا الأحزاب بتوقعات عالم الأعمال هنا نحن ندفع باتجاه تشكيل حكومة معينة بل نريد أن تعمل أي حكومة مقبلة على تحقيق مزيد من الإصلاحات الإقتصادية فور الإعلان عن نتائج الانتخابات وتأكد دخول البلاد في نفق مساومات سياسية لتشكيل حكومة ائتلافية شهدت الأسواق التركية ارتفاعا ملحوظا في سعر الدولار ومع أنه لم يسجل رقما قياسيا جديدا فقد تخطى حاجز ليرتين وسبعين قرشا كما شهدت بورصة إسطنبول هبوطا في اليوم التالي للانتخابات تاريخ الحكومات الائتلافية في تركيا لم يكن طيبا بالنسبة للاقتصاد لذلك يخشى على الاقتصاد التركي الذي استطاع خلال حكم حزب العدالة والتنمية منفردا أن يحقق خطوات هامة وارتفاع دخل الفرد وتسديد ديون صندوق النقد الدولي ووصوله لمصافي الاقتصادات الأقوى عالميا ويبدو أنه لا يريد أي من الأحزاب أن يظهر بمظهر من تسبب في عرقلة عجلة الاقتصاد ولذا يسعى كل منها لطمأنة الشعب ومن خلفه القطاع الاقتصادي إلى أن المساومات السياسية لتشكيل حكومته تنحي جانبا أي خلاف عندما يكون الاقتصاد على المحك فالخلاف في السياسة لا ينبغي أن يفسد للإقتصاد قضية يدفع القائمون على القطاع الاقتصادي في تركيا باتجاه تشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن شرط أن تضع الاقتصاد في رأس أولوياتها فالحفاظ على النجاحات التي حققها الاقتصاد التركي خلال السنوات الماضية مرهون في رأيهم باستقرار البلاد سياسيا المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة