خبز الصمون في سراييفو يجمع المسلمين وغير المسلمين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

خبز الصمون في سراييفو يجمع المسلمين وغير المسلمين

20/06/2015
سراييفو ليست العاصمة فحسب بل هي أكبر المدن بجمهورية البوسنة والهرسك يتعايش في المدينة أتباع الديانات الثلاث منذ إعلان استقلال الجمهورية عن الاتحاد اليوغسلافي في تسعينيات القرن الماضي لكن الأجواء الرمضانية بالمدينة لها طابع خاص يمتزج فيها الروحاني باللبهجة يقبل الصائمون في سراييفو على خبز السمون كثيرا في رمضان وهو ما يربك بيسيتس إزوفيتش صاحب أقدم مخبز في العاصمة سراييفو موطن خبر السمون وبدونه برمضان سراييفو لا تعني شيئا خبز الصمون هو رمضان بالنسبة لنا وهو ضروريا على مائدة الإفطار ويفضل أن يكون طازجا من الفرن مباشرة يصنع خبز الصمون طيلة السنة لكنه في رمضان يتميزوا بإضافة نكهة الكمون إليه ومع اقتراب موعد أذان المغرب تجتمع الأسر على موائد الإفطار لكن هذه العادة بدأت تتغير في السنوات الأخيرة إذ أصبح الكثيرون يفضلون الإفطار في مطاعم خارج البيوت وهم في سراييفو غالبا ما يفسر زواره لمحاكاة أهل المدينة في رمضان لأن الاختيارات كثيرا ما تكون محدودة وخبز السمون لا مناص منه الأجواء هنا مميزة في رمضان ورايحة خبز الصمون في كل ركن من أركان الشارع هذا شيء مميز طبعا لقد سمعت كثيرا عن سراييفو في رمضان خاصة المدينة العتيقة وكنت أحلم أن أجربها وأنا اليوم هنا وبعيدا عن أجواء الخشوع في المساجد تعج المقاهي والمطاعم وسط المدينة بالزبائن والسياح في بيئة أوروبية لكن بنكهة شرقية رمضانية