مبروكة بريف الحسكة الغربي تخلو من سكانها
اغلاق

مبروكة بريف الحسكة الغربي تخلو من سكانها

02/06/2015
لا شيء هنا سوى هذه الشوارع الخالية إلا من بعض المقاتلين وبقايا ابنية دمرها القصف والقتال غادر الأهالي وتركو خلفهم بلدتهم بكل ما حل بها وتفرقوا في كل الاتجاهات طلبا للأمن الذي أصبح عزيزا في منطقة لا تتوقف فيها المعارك هذا ما آل إليه الحال في بلدة مبروكه في ريف الحسكة الغربي بعد سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية عليها بعد معارك خاضتها بغطاء جوي من طائرات التحالف العربي الدولي ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وبخصوص هجرة السكان أو تهجيرهم تقول مواقع كردية على شبكة الإنترنت إن البلدة من أهم معاقل تنظيم الدولة في المنطقة وسكانها يشكلون حاضنة له ويقاتلوا أبناؤهم في صفوفه وهو ما تسبب في هروبهم خوفا من أعمال انتقامية بينما يتهم ناشطون محليون الوحدات الكردية بتهجير السكان من القرى العربية بهدف تغيير الواقع الديمغرافي للمنطقة الأمر الذي أدانه الائتلاف الوطني المعارض في بيان وصف فيه هذه الممارسات بالإنسجام مع مخططات النظام المشجعة للتطرف وردت الوحدات الكردية برفض هذه الاتهامات واعتبرت موقف الائتلاف داعما لتنظيم الدولة أما جدران البلدة فتبقى بما عليها من كتابات شاهدا على تعاقب سيطرة الفصائل المختلفة على البلدة بدءا مما كان يتبع للجيش الحر مرورا بجبهة النصرة وتنظيم الدولة وصولا إلى وحدات حماية الشعب الكردية في مشهد لا يبدو أن للأهالي يدا فيه كما لم يكن لهم خيارا في رحيلهم عن منازلهم