حملات مكثفة استعدادا للانتخابات البرلمانية بتركيا
اغلاق

حملات مكثفة استعدادا للانتخابات البرلمانية بتركيا

02/06/2015
حزب العدالة والتنمية هو الأكثر استقطابا للجماهير في حملته الانتخابية بإجماع المراقبين يشرح منجزاته في الحياة الاقتصادية وتأمين الاستقرار طوال العقد الماضي ويعد بمزيد من المشاريع التي تضع تركية في مصاف الدول العظمى مقارنة ما فعله بكل ما أنجز في تاريخ الجمهورية التركية ولاستمالة الناخبيين تزدان شوارع المدن التركية بأعلام ولافتات ودعايات تلفت انتباه المواطن في كل مكان وبعض الأحزاب تفضل التواصل مباشرة مع الناخب حيثما وجد في حياته اليومية عالم الأعمال والطبقة الوسطى يتابع الحملات الانتخابية وما يقال فيها من وعودة بالاستقرار يدوم لعدة سنوات برأيي حجم الحملة ونجح وتنظيمها يؤثر في قرار آخر أما حزب الشعب الجمهوري المعارض فابتعد عن خطابه العلماني وركز في حملته على وعود برفع مستوى المعيشة ومزيد من الحريات وعلى انتقاد أداء الحكومة فيما ركز حزب الشعوب الديمقراطية الكردي على تأخي مكونات الشعب التركي وتحقيق السلم الأهلي الدائم بينها وقدم نفسه كمفتاح للاستقرار والسلام في البلد تابعة حملات عدة أحزاب فوجدت أن الحزب الذي يؤيده هو الأفضل والأكثر إقناع اللي لذلك بدأت شاركوا في حملاته أما حزب الحركة القومية فجعل من حماية وحدة الدولة التركية ورفض التفاوض مع المسلحين والسياسيين الأكراد ركيزة أساسية في حملته متوعدا بإظهار سطوة الدولة لكل من يطالب بحقوق قومية في تركيا أما الأحزاب الأخرى فتعجز عن استقطاب الجماهير وتطهير وهامشية الأداء والنتائج حسب استطلاعات