الذكرى المئوية الثانية لإنشاء معهد اللغة العربية بروسيـا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الذكرى المئوية الثانية لإنشاء معهد اللغة العربية بروسيـا

02/06/2015
اهتمام متزايد بتعلم اللغة العربية من قبل دبلوماسيي روسيا المستقبليين هؤلاء طلاب قسم الشرق الأوسط في جامعة موسكو الحكومية للعلاقات الدولية التي توصف بمصنع الكوادر الدبلوماسية الروسية مختصة بالعالم العربي الاهتمام بلغة العربية من جانب طلاب الجامعة يزداد يوما بعد يوم حوالي مائة وخمسين طالب من طلاب الجامعة يدرسون هذه اللغة بطريقة نظامية حسب البرامج الاساسية نحن لا لا ندرس العربية فقط ندرس منطقة الشرق الأوسط وجميع العالم العربي يعني بكل التفاصيل قبل مائتي عام أنشئ في روسيا معهد لازرف لتعليم اللغات الأجنبية بما فيها اللغة العربية معهد أصبح من إرث جامعة العلاقات الدولية وبهذه المناسبة نظمت الجامعة مؤتمرا دوليا تناول مشكلات الشرق الأوسط والتغيرات التي تعصف بكثير من الدول العربية مع عودة التنافس على النفوذ في المنطقة بين القوى العظمى في تسعينيات القرن الماضي حدث نقص في الكوادر المختصة بالشرق الأوسط وفقدنا جيلا كاملا من الدبلوماسيين الأمر الذي نعمل على تجاوزه اليوم باعتبار أن المنطقة مهمة لأنا استراتيجيا فهي نقطة مواصلات وغنية بمصادر الطاقة يزداد الاهتمام الروسي برفد وزارة الخارجية بالكوادر الدبلوماسية المختصة بالعالم العربي فموسكو تلعب اليوم وبشهادة الجميع دورا محوريا في الأحداث والتغيرات التي يشهدها الشرق الأوسط ازداد اهتمام موسكو بالشرق الأوسط مع انطلاق الربيع العربي الذي اعتبرته روسيا مشروعا أمريكيا لتغيير خريطة الشرق الأوسط فدعمت ولا تزال سياسيا وعسكريا الأنظمة الدكتاتورية في المنطقة تتطلع روسيا في رأي مراقبين إلى نفوذ طويل الأمد في منطقة مشتعلة توفر لها سوق السلاح مهمة وتحقق لها توازنا في مواجهتها الجيوسياسية مع الولايات المتحدة الأمريكية زاور شوج الجزيرة موسكو