الاقتصاد ورقة رهان الانتخابات البرلمانية في تركيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الاقتصاد ورقة رهان الانتخابات البرلمانية في تركيا

02/06/2015
هم يتكلمون ونحن نفعل تحت هذا الشعار يخوض حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الانتخابات البرلمانية القادمة معتمدا في ذلك على قائمة طويلة من الإنجازات أهمها في مجال الاقتصاد هنا يعرض الحزب نجاحاته أمام مئات الآلاف من مؤيديه في إسطنبول وفي الوقت ذاته يستعرض هذه الحشود أمام معارضيه لقد وصلنا إلى الحكم ونحن دولة تستجدي قروض من صندوق النقد الدولي فقد عملنا ليل نهار لكي نغير مصير هذا البلد ويبدو أن المعارضة أدركت أن الاقتصاد كان الرافعة التي حملت حزب العدالة والتنمية وثبتته في الحكم طيلة هذه السنين فغابت التنبيهات المزمنة إلى خطر الحزبي على علمانية الدولة عن حملاتها الانتخابية هذه المرة وطغت عليها وعود إقتصادية كبيرة كما ضمت قوائم مرشحي المعارضة كثيرا من خبراء الاقتصاد المعروفين لكن يبدو أن مهمتها لن تكون سهلة أبدا على المعارضة إقناع المواطنين بالتخلي عن حالة الاستقرار المتوفرة في الحزب الحاكم وتبديلها بالحكومة الائتلافية التي اذاقته الأمرين في التسعينات وذلك بناء على وعود اقتصادية من أحزاب معظمها لم يصل إلى السلطة حقق حزب العدالة والتنمية الكثير من الإنجازات في مجال الحقوق والحريات والانفتاح على الهويات والثقافات المختلفة في البلاد لكن لا شك أن إنجازاته في المجال الاقتصادي تبقى هي الورقة الأقوى التي يخوض بها هذه الانتخابات فقد تمكن حزب العدالة والتنمية خلال نحو ثلاثة عشر عاما من مضاعفة الدخل القومي حوالي أربع مرات فزاد على 800 مليار دولار وزاد الدخل السنوي للفرد ثلاثة أضعاف متجاوزا أحد عشر ألف دولار كما وصلت قيمة الصادرات التركية السنوية إلى نحو مائة وستين مليار دولار بعد أن لم تكن تتجاوز 40 مليارا ناهيك عن مضاعفة احتياطي العملة الأجنبية في البنك المركزي نحو خمس مرات وإكمال تركيا سداد ديون 50 عاما إلى صندوق النقد الدولي خلال أحد عشر عاما فقط أملا عامر لافي الجزيرة اسطنبول