هل يستطيع الليبيون التخلص من تنظيم الدولة؟
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

هل يستطيع الليبيون التخلص من تنظيم الدولة؟

19/06/2015
تنظيم الإسلامية في ليبيا بعد طرده درنة يتطلع الليبيون إلى القضاء عليه في كل شبر من البلاد هل ذلك ممكن فعلا درنة وإلى عهد قريب جدا كانت معقل تنظيم الدولة منذ أكتوبر ألفين وأربعة عشر نشوء التنظيم سببه الفوضى الأمنية والسياسية التي تعيشها البلاد منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي لم يمنع الصراع بين برلمانيين وجماعات مسلحة موالية لكل الطرفين من شن الحرب على تنظيم الدولة المعارك التي استمرت أياما نجحت في تطهير درنة التي كان يعتقد بأنها عصية إن مسلحي التنظيم الذين هربوا إلى ضواحي المدينة هناك تدور معارك متقطعة بين المسلحين مجلس مجاهدين درنة وضواحيها وأعضاء التنظيم الذين يوصفون بخوارج البغدادي قد تستمر المواجهة فترة وسط حديث عن وصول تعزيزات للتنظيم من مدينة سرت مسقط رأس العقيد القذافي تخضع سرت القريبة من الهلال النفطي لسيطرة تنظيم الدولة معركة قوات فجر ليبيا لدحر التنظيم فيها قد تكون الأهم والأكثر إلحاحا لوقف زحفه إلى مصراتة وطرابلس لم تكن معركة سهلة ولا بأقل الخسائر لأن التنظيم يراهن على تطبيق نفس استراتيجيته في سوريا والعراق وبيع النفط بطريقة غير شرعية لشراء الأسلحة ومقاتلين جدد مقارنة بالدول الأخرى فرص موت التنظيم في ليبيا أكثر من فرصة حياته رغم المشهد الأمني القاتم بين الفرقاء السياسيين لن يتمكن التنظيم من استخدام ورقة الاضطهاد والطائفية لأن معظم الليبيين سنة وعلى المذهب المالكي هناك رفض شعبي لهذا التنظيم ما يعني أنه بلا حاضنة شعبية في حلت الخلافات السياسية بين الأطراف المتناحرة قد يختفي التنظيم سريعا كما ظهر قبل أقل من عام في ليبيا في هذا الاتجاه تعمل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على التعجيل بتشكيل حكومة وحدة وطنية ووقف الاقتتال بين فجر ليبيا وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من صخيرات إلى برلين مرورا بالجزائر تبذل جهودا حثيثة لإنهاء حالة الفوضى السياسية والأمنية وليبيا مستقرة وموحدا قد تكون مقبرة لتنظيم فشهرة وقطع رؤوس مدنيين أبرياء