فصائل تابعة للمعارضة السورية تشكل جيش الحرمون
اغلاق

فصائل تابعة للمعارضة السورية تشكل جيش الحرمون

19/06/2015
نحن الآن على أطراف بلدة حضر الدرزية هذه البلدة الواقعة في الجولان السوري والتي يقع على أطرافها سرايا تابعة لجيش النظام السوري وتل الأحمر شرقي وتل احمر الغربي وتساهم هذه السرايا في فرض حصار خانق على أهالي ريف دمشق الغربي في المنطقة الواقعة شرقي بلدة حضر كبلدة بيت سابر وبيت تينا المعارضة المسلحة وتحديدا جيش الحرمون تمكن في الأيام الماضية من السيطرة على تل أحمر شرق وتل الأحمر غربي لترصد بذلك السرايا التابعة لجيش النظام السوري والمتواجدة على أطراف بلدة حضر المعارضة المسلحة ستحاول في الأيام القليلة القادمة مهاجمة هذه السرايا بهدف السيطرة عليها من أجل الوصول إلى بيت جن والبلدات المحيطة به بغرض فك الحصار المفروض عليها منذ أكثر من ثلاث سنوات من قبل جيش النظام بسبب موقفها من الثورة السورية وتؤكد على أن بلد حضر الدرزية ليست هدف عسكري مع تأكيدها أيضا على أن لجان شعبية تابعة لبلدة حضر وبلدات حرفة الدرزيتان تقومان بمساندة جيش النظام السوري في هذه السرايا لذلك هم يطالبون الأهالي بالضغط على أبنائهم من أجل الوقوف على الحياد وترك المواجهة المسلحة بينهم كمعارضة مسلحة وبين جيش النظام السوري الذي يفرض حصار خانق على المدنيين في تلك البلدات ويؤكدون أيضا على أن الدروز في هذه المنطقة هم جزء من الشعب السوري وهم جزء من النسيج الاجتماعي الذي لا يمكن إقصاؤه أو إلغاؤه ويؤكدون أيضا على أن الدروز في حال وقوفهم إلى جانب النظام في حماية هذه السراي وبالتالي زيادة الحصار على تلك البلدات فإن بلدة حضر ستكون هدف عسكري قادم لا محالة بالنسبة لهم محمد نور الجزيرة من أطراف بلدة حضر في الجولان السوري