النجيفي: القائد العام للقوات العراقية سيطرته عليها غير كاملة
اغلاق

النجيفي: القائد العام للقوات العراقية سيطرته عليها غير كاملة

19/06/2015
لا غرابة ان شهور مضت والقوات النظامية العراقية عاجزة عن تحقيق تقدم ملموس في قتالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية فهذه القوات فقدت بوصلتها القيادية وأصبح تتلقى أوامر تتضارب مع بعضها بحسب أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية يقول النجيفي إن القائد العام للقوات المسلحة لا يسيطر على القوات النظامية ويضرب مثلا لذلك بما حصل في مدينة الرمادي فقد انسحبت القوات الحكومية رغم أن حيدر العبادي أمرها بالثبات لكن أوامر لا يعرف القائد العام مصدرها أماراتها بالانسحاب فهزم سبعة آلاف جندي أمام مئات فقط الحديث هنا عن القوات النظامية فكيف بمليشيا الحشد الشعبي كما استدرك النجيفي فهل هناك نية لإضعاف القوات النظامية ولحساب بمن قبل أيام قليلة قال نور المالكي نائب رئيس الجمهورية إنه يجب أن تنصب الجهود لدعم مليشيا الحشد الشعبي وأن تشكل هذه الميليشيات نواة الجيش العراقي الجديد بدلا من تلك القوات التي تخاذلت وانهزمت أمام تنظيم الدولة الإسلامية وأضاف المالكي حينها أنه يجب محاسبة القادة المنهزمين لكن من يفترض أن يحاسب فعلا ومن هو المنهزم أو ما أعطى أمرا بالهزيمة هذا يفصح عنه علي غيدان قائد القوات البرية العراقية فبحسب عضو لجنة النزاهة في البرلمان العراقي عادل النوري فإن قائد القوات البرية أقر خلال التحقيق معه حول أسباب سقوط الموصل بأن الإنسحاب من محافظة نينوى جاء بأمر من نوري المالكي رئيس الوزراء آنذاك وإن لم تظهر بعد نتائج التحقيق في قضية الموصل فإن نتائج أخرى على الأرض بدت واضحة فهذه مؤسسة الجيش العراقي لم تعد تحظى بالاهتمام بينما تحظى مليشيا الحشد الشعبي بدعم سياسي شيعي لامحدود ماديا ومعنويا وحتى إعلاميا