مجموعة شبابية كويتية تبادر بمساعدة أسر متعففة
اغلاق

مجموعة شبابية كويتية تبادر بمساعدة أسر متعففة

18/06/2015
بينما تبدأ الأسر الكويتية التجهيز لشهر رمضان وشراء حاجياتها تعاني أسر متعففة أخرى في توفير مأونة الشهر دعم مجموعة من الشبان والفتيات إختارت تطبيق قيم شهر رمضان عمليا فأطلقت مبادرة لدعم تلك الأسر في توفير حاجات أساسية مثل الأرز والسكر والدقيق والزيت وتقديمها كهدية من رمضانية يعني الفكرة الرئيسية من المبادرة هو تعزيز مفهوم تكافل اجتماعي بين أفراد المجتمع لذلك إحنا قيمة السهم عندنا قيمة السهم عبارة عن عشرين دينار وهذا شكل يعني مؤكدا أن ما تغطي حاجة الأسرة لكن إحنا نريد نوصل رسالة إلى رب الأسرة إن إحنا ممكن نخفف عنك المبادرة انطلقت من خلال مواقع التواصل الاجتماعي بسهم قدره عشرون دينارا فقط أي ما يعادل ستة وستين دولارا يقوم الشباب بشراء المأونة من سوق المركزي وتوضيبها في صندوق ومن ثم إيصالها بسياراتهم الشخصية إلى الأسر في شتى المناطق السكنية في اسر يكون الاب من ذوي الاحتياجات الخاصة أو يكون مافي أحد يساعدهم فنتواصل مع الاسرة ونشوف احتياجاتها إحنا شنو الحملة هي دعم لكم يوم من رمضان يذهب أعضاء المجموعة الخيرية إلى الأسر حيث يسكن بعضها في مناطق بعيدة عن العاصمة ويقدمون المساعدة بما يحفظ كرامة تلك الأسر المتعففة وأسرارها هذه المساعدات تأتي كمحاولة للتخفيف من أعباء الأسر المتعففة تجسيدا لروح التكافل خلال الشهر الفضيل إسراء جوهر الجزيرة الكويت