سكان مدينة تل أبيض يعودون إلى منازلهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

سكان مدينة تل أبيض يعودون إلى منازلهم

18/06/2015
مصطفى المستوري من قرية ريف تل أبيض كان قد ترك قريته متجها نحو الحدود التركية وها هو يعود إلى بيته داره بقيت كما تركها إلى أن دواجن المنزل وقطتها تكاد تهلك جوعا وقد جاء الفرج بعودة صاحب الدار بعد نداءات وجهتها وحدات حماية الشعب الكردية إلى من لجوء إلى تركيا من أهلي تل أبيض وريفها كي يعودوا احتشد المئات منهم في المعبر الحدودي بين تركيا وسوريا ينتظرون دورهم لدخول تل أبيض ومن المتوقع أن يزداد العائدون في الأيام المقبلة إذا تيقن اللاجئين في تركيا من صدقية نداءات العودة التي أطلقتها القوات الكردية وإذا بقي الوضع في تل أبيض بريف هادئا المقاتلون الأكراد يفتشون العائدين ويدققون في وثائقهم للتحقق من هوياتهم نحن الآن نقوم بتسهيل أمور العائدين من اقجلة الى تل أبيض طبعا هذا النداء كان من عندنا نحن بعدما تم تحرير نحنا قبلنا عبر القنوات التلفزيونية عبر بيانات خاصة إنه كل المواطنين باستطاعتهم أن يعود إلى أماكنهم دون أن يتعرضوا لأي شيء الأمر لا ينحصر في العودة فتل ابيض يفتقران إلى ضروريات الحياة ومن مهمة وحدة الحماية توفيرها وقد يكون الأمر صعبا عليها خاصة في وضع تفتقر المنطقة فيه إلى معوننات من هيئات الإغاثة في عندنا نقص الكهرباء وفي الماء وفي الخبز وهلق شغل الفرن تسهيل عودة لاجئي تل أبيض إلى ديارهم وتوفير احتياجاتهم الضرورية قد يكون التحدي الأبرز أمام مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية لإثبات حسن النية تجاههم لاسيما أن كبرى فصائل المعارضة السورية تتهمها بتهجير العرب والتركمان منها أحمد الزاويتي الجزيرة من معبر تل أبيض بسوريا