تمر "المجهول" ضحية تحايل تسويقي إسرائيلي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تمر "المجهول" ضحية تحايل تسويقي إسرائيلي

18/06/2015
تكسو أشجار النخيل مساحات شاسعة من غور الأردن ثلاثون ألف دونم أو تزيد تنتج زهاء عشرين ألف طن من التمور أشهرها ما يعرف بالمجهول المصنف بأنه أجود التمور لونا ونكهة نظرا لانخفاض مزارع النخيل في غور الأردن عن سطح الأرض وارتفاع نسبة الأكسجين في سهوله منذ خمسة عشر عاما والحاج سلمان جمعة يصل الليل بالنهار في مزرعته التي تحتوي على ألفي نخلة لا يفتأ ويوجه مزارعيه إلى إنتاج أفضل أنواع تمر وتخليصها مما علق بها من آفات والشوائب يهزها ما عماله فتساقط رطابا بحجم إنتاج يصل إلى 160 طنا من التمر المجهول كل عام نجاح دفع إسرائيل مرارا إلى محاولة سرقة إنتاج الوادي وبيع فسائل التمر المجهول ذات الجودة العالية إلى مزارعين أردنيين لكي يصدر إلى إسرائيل فتسوقه تحت مسميات مختلفة فعلا التمور من الأراضي المقدسة لكن ليست إسرائيل التي هي المنتجة المنتج هم العرب إذا بلاقي العناية والرعاية الكاملة من الجهات المسؤولة سواء حكومية أو جمعيات تعاونية زراعية فأنا بأكد إنه راح يكون الصنف الأول عالميا محاولات إسرائيل لا تقف عند حد تسويق التمور على أنها منتج إسرائيلي بل تتعدى ذلك إلى عرقلة زراعة النخيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك بمنع وصول الأسمدة واللقاحات إلى المزارعين الفلسطينيين في غور الأردن وأريحا يتم تسويق منتجات إسرائيلية تحت اسم تجاري جوردن هذه نوع من أنواع المنافسة نحن منتبهين لها نحن ننافس في الأسواق الأوروبية وخاصة في تركيا بجودة منتجنا أما الأردن فيصدر نصف إنتاجه من التمور إلى الأسواق التركية واللبنانية والأوروبية تحديدا بينما يوجه النصف الآخر لسد الحاجة المتزايدة لدى المستهلك المحلي رائد عواد الجزيرة وادي الأردن الأغوار الشمالية