تحقيقات أولية: يهود متطرفون وراء حريق كنيسة كفر نحوم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تحقيقات أولية: يهود متطرفون وراء حريق كنيسة كفر نحوم

18/06/2015
عمل طواقم الإطفاء لساعات على إخماد الحريق الذي أتى بالكامل على مركز السياحة الملاصق لكنيسة الطابعة الواقعة على ضفاف بحيرة طبرية التهم الحريق نسخا من الإنجيل ومحتويات المكان وامتد صوب الكنيسة الأثرية عندما وصلنا كانت قوة نيران هائلة ما قمنا به أولا والسيطرة على الحريق ومنع امتدادها انتهت التحقيقات الأولية إلى أن الحريق أضرم بفعل فاعل الشعارات العنصرية التي كتبت باللغة العبرية على حائط الكنيسة تشير إلى أن جماعات يهودية متطرفة تقف وراء الحريق هذه الأعمال التي تعبر عن كراهية لهذه المكانة متأمل إنه وصلت إلى المكان وفود دينية من مختلف الطوائف في إسرائيل وعبرت عن شجبها واستنكارها لما وصفه بالجريمة النكراء هذا الاعتداء مستنكر مستهجن ومرفوض ويدعو إلى الأسى وإلى الحزن الى ما وصلنا إليه لم نسمح للمتطرفين بأن ينال من الحياة هذه الأعمال لا تليق بنا كيهود ولا تليق الإسرائيلي تعدوا كنيسة الطابعة القائمة منذ القرن الأول للميلاد من أهم المعالم الدينية والأثرية المسيحية وقبلة لآلاف السياح المسيحيين من حول العالم فبحسب المعتقدات المسيحية فإن الكنيسة مقامة على الموقع الذي قام فيه السيد المسيح عليه السلام بعجيبة الخبز والسمك المذكورة في الإنجيل المقدس هذه الاعتداءات في خانة الأعمال الإرهابية لكن إجراءات منعها وملاحقة منفذيها لا يبدو أنها ترقى إلى المستوى المطلوب وهو ما يثير علامات استفهام كبيرة حول تقاعس الشرطة الإسرائيلية في وضع حد لها الياس كرام الجزيرة من كنيسة الطابعة