الحوثيون يشنون قصفا عشوائيا على أحياء بتعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الحوثيون يشنون قصفا عشوائيا على أحياء بتعز

18/06/2015
القصف العشوائي أو القصف من أجل ترويع الخصوم الوطن التي الأنصار هذا ما درجت عليه مليشيا الحوثي وحليفه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح كما في عدن وغيرها من المدن اليمنية فهي تعز تقصف مرة أخرى يحدث هذا في أول أيام رمضان المبارك لا حرمة ولا احترام للشهر الفضيل أبدا قصف ليتزامن مع مشاورات جنيف حيث يدور الحديث عن هدنة المرتقبة لكن يبدو أن الحوثيين يستبقون أي هدنة ممكنة بتوسيع دائرة القصف والتدمير لاسيما في عدن وتعز لتعميق جراح اليمنيين ورفعه تكلفة فاتورة الحرب عسكريا وإنسانيا واقتصاديا أهداف العشوائية تصادف أنها منازل لمواطنين ضاقت عليهم ساحة الأمان في بلادهم بسبب الانقلاب الحوثيين وهاهي قذائف الجماعة تلاحقهم إلى داخل بيوتهم بعد أن عز عليه الامان خارجها معالم تاريخية مثل منارة مسجد الأشرفية التي بنيت قبل نحو ألف عام لم تسلم هي الأخرى من نيران الحوثيين التي لا تكترث بالإنسان نفسه فما بالك بالمباني قديمة كانت أم حديثة طال القصف أيضا مدارس ومستشفيات ومنشئة خدمية أخرى مما يزيد الأوضاع الإنسانية سوءا على سوءها تعز التي تقصف منذ أشهر تخضع لحصار شديد حيث لم يعد بوسع سكانها الحصول على أبسط احتياجاتهم المعيشية حتى المساعدات الخارجية يمنع الحوثيون دخولها إلى المدينة