ارتفاع أسعار السلع الرمضانية في الأسواق المصرية
اغلاق

ارتفاع أسعار السلع الرمضانية في الأسواق المصرية

18/06/2015
جاء رمضان لكن بفرحة منقوصة لكثير من الأسر المصرية شهر للتعبد واستراحة للروح وهو أيضا شهر للتقارب الاجتماعي والتوسعة على الأسر في النفقة لكنه في المقابل سوق رائجة لرفع الأسعار والاستغلال واحتكار التجار في ظل عدم اكتراث حكومي المصريون هذا العام وقعوا بين مطرقة وعود حكومية لا تتحقق وسندان ارتفاع أسعار سلع تعتبرها الأسر المصرية أهم مكونات المائدة الرمضانية فالمنحة الحكومية التي أعلن عنها وزير التموين المصري بصرف سبعة جنيهات لكل مواطن خلال رمضان كانت مثار سخرية هذا العام شهد ارتفاعا استثنائيا عن الأعوام السابقة خاصة في أسعار السلع الرمضانية الياميش والتمور وغيرها اتحاد الغرف التجارية أصدرت تقريرا أخيرا رصد فيه ارتفاع أسعار المواد الغذائية قبل رمضان كما ارتفعت أسعار بعض السلع الرمضانية الياميش إلى الضعف مقارنة بالعام الماضي نتيجة قلة المعروض في السوق وصعوبة استيراد تلك السلع مراقبون قالوا إن سوق السلع الغذائية في مصر لا يحتكم لأي ضوابط اقتصادية وإنتاجية بالإضافة لتحكم التجار في السوق في ظل تراخ أو عجز حكومي