مكتب الصحة بعدن يعلن عن وفاة العشرات بحمى الضنك
اغلاق

مكتب الصحة بعدن يعلن عن وفاة العشرات بحمى الضنك

17/06/2015
في عدن من لم يمته القصف العشوائي من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع تتربص به حمى الضنك الوباء القاتل بات يهدد معظم سكان المدينة فقد تحولت إحدى المدارس إلى المشفى الميداني في شعب العيدروس بكريتر وسط نقص كبير للمعدات والمستلزمات والكوادر الطبية وعدم توفر مختبرات لإجراء الفحوصات عدى مختبر واحد غير مجهز بشكل كافي وبات يستقبل عشرات المرضى من النساء والأطفال أصيبت اسر بأكملها لاسيما الأطفال والنساء ومع استمرار القصف العشوائي وسيطرة مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع على بعض المديريات فقد أصبحت مناطق كريتر والمعلا والقلوعة والتوه وخور مكسر مناطق موبوءة ويصعب على الأطباء الدخول إليها نظرا لخطورة الوضع مكتب الصحة بعدن أعلن وفاة عشرات المصابين بحب الضنك يوم واحد فقط فيما أعلنت مصادر طبية أن عدد الوفيات تجاوز المئات خلال الأسابيع الماضية معظمهم في كريتر فيما أصيب أكثر من خمسة آلاف شخص على الأقل ومما يزيد من تعقيد الوضع خاصة في البريقة والمنصورة ودار سعد والشيخ عثمان شح الإمكانات وغياب شبه تام للدور الحكومي والمنظمات الدولية إذن لم تصل سوى سفينتين للاغاثة خلال شهرين وهو ما قد يفاقم معاناة المصابين وربما وفاة عدد كبير منهم في الأيام المقبلة ووسط انقطاع الكهرباء وانتشار المخلفات في الشوارع وارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف تبدو مدينة عدن مقبلة على كارثة إنسانية حقيقية