مقاتلو المعارضة يصدون محاولة لاستعادة مسحرة بريف القنيطرة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقاتلو المعارضة يصدون محاولة لاستعادة مسحرة بريف القنيطرة

17/06/2015
هكذا كان رد مقاتلي المعارضة السورية المسلحة على محاولة من قوات النظام لاستعادة السيطرة على بلدة مسحره بريف القنيطرة جنوب البلاد وهكذا كانت ردة فعل النظام المعتادة على فشل هجومها على البلدة تقدم إلى بلدة مسحرة ولكن بفضل الله تعالى تمكنا من إرجاعهم إلى مدينة جباه وتكبدوا خسائر كبيرة ونظرا إلى أن بلدة مسحرة تعتبر من أهم بلدات ما يعرفوا بمثلث الموت الفاصل بين محافظات القنيطرة ودرعا وريف دمشق فقد بذل النظام جهودا كبيرة لاحتفاظ بها واستعان من أجل ذلك بمقاتلين أجانب ثم خسرها لصالح المعارضة المسلحة ولأنها تقع عند خط المواجهة الأول بين الطرفين يتشبث مقاتلو المعارضة بمواقعهم ويتأهبون لأي تحرك من قبل قوات النظام نحن مرابطون في مدينة مسحرة على تل ابزاك وتل الشعار مدينة جبهة لمناطق تقدم عصابات الأسد إليها بعدما من الله علينا بتحريرها أما حال البلدة فقد دمر القصف المستمر من قبل طائرات النظام ومدفعيته كثيرا من مبانيها ومنازلها وجعل شوارعها وأحيائها شبه مهجورة كما أجبر معظم الأهالي على النزوح منها بحثا عن مناطق آمنة بانتظار عوده إلى ديارهم يصعب التكهن بموعدها رغم آمالهم بأن تكون قريبة