المبعوث الدولي: مشاورات جنيف الخطوة الأولى لإنهاء معاناة اليمن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المبعوث الدولي: مشاورات جنيف الخطوة الأولى لإنهاء معاناة اليمن

16/06/2015
يوم آخر من المشاورات الخاصة بالوضع في اليمن مرة ولم تنطلق المشاورات فعلا وبينما كان الوسيط الدولي يدون التفاصيل النهائية في جدول الأعمال للشروع في مشاورات فعليا خارج الحوثيون وحلفاؤهم باشتراطات جديدة فأصر على توسيع قائمة وفدهم المشارك في المشاورات وعلى تحوير أهداف لقاء جنيف ومخرجاته لايوجد طرف ثاني اليوم اليمنيين كقوى سياسية لا يوجد طرفين كما يسرب في وسائل الاعلام لأنه ليس من المنطقي اليوم لدى أي طرف يعني يقوم بعملية الأمن في اليمن إلى سحب مليشيات حتى تستبدل بالقاعدة هذا كلام غير منطقي يجب أولا ان تبنى مؤسسات الدولة ستكون حاضرة ممثل لكل الجغرافيا اليمنية وفد الحكومة الشرعية لا يزال يؤكد على أن الجلوس إلى طاولة الحوار هو الأساس لحل الأزمة وأنه يؤيد هدنة تجلب سلم حقيقي إلى شعب اليمن بأن يعلن التزامهم مبدئيا بتنفيذ قرار من 22 16 هذا أمر مهم طاولة المفاوضات بالنسبة لنا نحن لا نرفض الهدنة ومصرين ونريد أن نرجع إلى شعبنا بإيقاف الحرب وبالأمن والسلام لكن بنعتقد أن الهدنة الحقيقية وإيقاف الحرب يأتي من خلال تنفيذ قرارات 22 16 بأن تكون هدنة حقيقية تعطي السلام والأمن والأمان لليمنيين لاسيما في هذا الوضع الوقت الحرج بين مواقف الحكومة الشرعية التي تصر على أن تستند مشاورات جنيف إلى قرارات الشرعية الدولية والمرجعية المتفق عليها وبين رفض الحوثيين وحلفائهم ذلك لا يزال الوسيط الدولي يبحث عن وصفة سحرية ينقذ بها الموقف قبل بدء المشاورات كان الحد الأقصى لتوقعات بنجاحها منخفضا أما الآن وقد تراكمت المشاكل والخلافات فليس من التشاؤم ربما توقع فشلها نور الدين بوزيان الجزيرة جنيف