اتهامات بتطهير كردي لمناطق عربية وتركمانية في سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتهامات بتطهير كردي لمناطق عربية وتركمانية في سوريا

16/06/2015
انتهاكات وصفت بالعنصرية شملت التهجير وحرق البيوت ومصادرة الممتلكات بل قتل وترويع الأهالي تلك هي آخر تجليات المشهد السوري ليس على يد نظام الأسد هذه المرة وإنما على يد مليشيات وحدات حماية الشعب الكردية ذراع حزب العمال الكردستاني في سوريا شعار الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية مثل غطاء لعمليات التهجير في عشرات القرى العربية على ضفتي نهر الفرات وصولا إلى طول الحدود المحاذية لتركيا خطوة بدت سعيا مكشوفا لرسم خارطة جغرافية كردية خالصة تحدثت عنها مواقف ووسائل الإعلام صادرة عن الوحدات الكردية تطورات أخرجت الولايات المتحدة عن صمتها على وقع تقارير وشهادات أظهرت ضحايا سقطوا على يد المليشيات الكردية وآلافا من العرب الذين جرعتهم تلك المليشيات ويلات التهجير القسري المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جيفرى عبر عن مخاوف بلاده من استغلال المليشيات الكردية لغارات التحالف ضد تنظيم الدولة لتهجير العرب والتركمان تخوف جاء بعد اتهام تركيا الغرب بالتواطؤ مع الأكراد في تلك الجرائم الرئيس التركي واصف ما يحدث بأنه إطلاق نار من قبل الغرب على العرب والتركمان تضع الولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني الذي تمثل معدات الحماية ذراعه سورية على قائمة الإرهاب لكن ذلك لم يمنع استفادة الحزب ميدانيا من الغارات الأمريكية على تنظيم الدولة بل إن واشنطن لم تنف اتصالات لها مع الحزب قالت إنها غير مباشرة وتتم عبر وسطاء التطهير العرقي بات خبرا يوميا طالب مئات القرى في مدريد جزيرة السورية وعلى رأس بنك أهداف التهجير الكردي تأتي الحسكة والقامشلي والرقة وأريافها وتضيف المنظمات الحقوقية أن المليشيات الكردية أجبرت أكثر من مائة وخمسين ألف عربي على النزوح من مناطق ريف تل تمر وجبل عبد العزيز وريف الحسكة الغربي وقرى عين العرب وخمس قرى تركمانية دفعت ممارسات المليشيات الكردية فصائل المعارضة السورية لتحذيرها من مغبة الاستمرار في سياسة التهجير واعتبرت تلك الفصائل أن الاستفادة من الغطاء الجوي الأميركي بات استكمالا لمخطط صريح لتقسيم سوريا ينفذه حزب العمال الكردستاني بدعم من وراء ستار من قوى إقليمية ودولية كل عربي ينتمي لتنظيم الدولة ومن حقنا قتله وطرده وحرق منزله شعار رفعه المليشيات الكردية كما شهد بذلك أهالي من القرى العربية وعلى ضوئه قامت بما قامت به في منطقة تل أبيض وسط مؤشرات لا تخفى عن تحالفها الميداني مع جيش الأسد في معركة استنفرت لها مقاتلين أجانب للقتال إلى جانبها في حرب تقول التطورات الميدانية إنها طالت عربا طالما عاش وتعايشو مع أكراد في مناطق الاختلاط بينهم