تزايد الرهان على الحل السلمي في أفغانستان
اغلاق
خبر عاجل :البعثة القطرية: التقارير الأممية تؤكد على دور قطر الداعم لجهود استدامة السلام

تزايد الرهان على الحل السلمي في أفغانستان

15/06/2015
ملالي شينواري إحدى النساء اللاتي التقينا طالبان خارج البلاد رغبة من الحركة في التواصل مع شرائح المجتمع الأفغاني ولهذه الرغبة ما بعدها فطالبان من خلال هذه الاتصالات تريد الضغط على الحكومة لدفع عملية المصالحة إلى الأمام لم يكن مندوبو طالبان في السابق يتطرقون إلى حقوق المرأة الأفغانية لقد جلسوا هذه المرة إلى طاولة واحدة في أوسلو مع أفغانيات وناقشوا معهن حقوق المرأة الأفغانية وأرى أن هذه هي أول مرة تعبر الحركة فيها عن رغبتها في اتخاذ خطوات جادة في سياق عملية السلام وكانت طالبان قد رفضت أخيرا مناشدة من مجلس شورى العلماء الأفغان وقف إطلاق النار خلال شهر رمضان كما رفضت سابقا عروضا من الحكومة باستعدادها لإشراكها في العملية السياسية مقابل إلقائها السلاح لكنها تسعى الآن لردم الهوة مع المجتمع بأطيافه المختلفة وهو ما يشر إلى تغير في سياساتها حتى وإن لم تقر بذلك صراحة لم يتغير موقف طالبان وإنما الظروف هي التي تغيرت سابقا كانت هناك قوات أجنبية وقد رحلت وجرى شطب أسماء قادة طالبان من القائمة السوداء وأطلق سراح معتقلي غوانتانامو وبعد كل هذه المتغيرات من الطبيعي أن يؤثر ذلك في الوضع السياسي لم يعد الرهان على الحسم العسكري واردا بعد فشل القوات الدولية والأفغانية في سعيها للقضاء على طالبان ويبدو أن الحل السلمي للأزمة هو الأكثر قابلية للحياة إلا أن الجهود المبذولة في هذا الاتجاه مازالت في بدايتها ويمكن وصفها بالمحدودة لكن انخراط طالبان فيها يعد تطورا مهما محملة بالدلالات يرى مراقبون في فتح طالبان قنوات اتصال مع ممثلين للحكومة ونواب في البرلمان ووجهاء قبائل بداية سارة قد تؤسس لوضع حد لحرب طويلة خاضتها الحركة ضد القوات الأجنبية والأفغانية ولي الله شاهين الجزيرة كابول