الاستيطان والحرب على غزة قريبا أمام الجنائية الدولية
اغلاق

الاستيطان والحرب على غزة قريبا أمام الجنائية الدولية

15/06/2015
هنا في حي كفر عقب بين القدس ورام الله مثال جديد للسباق الذي تقوده الجمعيات الاستيطانية وبدعم رسميا لمصادرة أكبر مساحة من الأرض الفلسطينية أما أكرم واحدة من بين أفراد اثنتي عشرة عائلة تستغيث بعد صدور قرار قضائي إسرائيليا بإخلاء منازلهم خلال شهرين بدعوى أنها مقامة على أرض اشتراها يهود قبل أكثر من عشر سنوات إحنا معانا رسمية من عرب شارين إحنا ومعنا اوراق من عرب والعربي شاري من عربي قضية ستضاف إلى ملف الاستيطان الذي سيقدم إلى محكمة الجنايات الدولية ملف سيضم خرائط ووثائق وصورا جوية لمئة وستين مستوطنة بملحقاتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة وقد حصلت الجزيرة على نسخة من بعض هذه الصور فلول الأحمر هنا يثير البناء الذي يتم هذه الأيام وخرائط وأخرى تظهر التمدد بين المستوطنات منذ عام 1983 بدأنا في عملية تراكمية بمعنى العمل الميداني مراقبة الصحف أيضا للإدارة المدنية الحصول على هذه المواطنة من الإدارة المدنية آنذاك وأيضا في اليوم متابعة على قضية الصحف الإعلانات ليتم الإعلان عن بدء سريان أو عطاءات إضافة إلى الإستيطان هناك ملف الحرب على غزة والجرائم التي ارتكبت الصيف الماضي وسقط فيها أكثر من ألفي شهيد لكن الفلسطينيين يدركون أن عليهم مواجه المعضلة الأكبر المحكمة عندما تدخل في ذلك منسق اللاحق من الإسرائيليين يعني ستعاقب فقط الأشخاص الطبيعيين ونحن نعلم بأن دولة إسرائيل لا تحارب لأن دولة إسرائيل أولا غير عضو والدولة التي سترفع ضد الدولة يجب أن تكون عضوا في محكمة الجنايات الدولية تقديم ملفي الاستيطان والحرب على غزة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري لن يكون نهاية المطاف بل إيذانا ببدء أكبر معركة دبلوماسية يخوضها الفلسطينيون الذين يدركون أن إجراءات المحاكم طويلة وأن إسرائيل لن تدخر وسعا في حماية قادتها وساستها الجزيرة من أمام مستوطنة بساغوت في مدينة البيرة