وزير الخارجية اليمني:سنحضر مشاورات جنيف التزاما بالمسؤولية
اغلاق

وزير الخارجية اليمني:سنحضر مشاورات جنيف التزاما بالمسؤولية

14/06/2015
هذه هي إحدى أهم الجلسات التي حددت مصير مشاورات جنيف بشأن اليمن جلسة حاول فيها الموفد الأممي إسماعيل ولد الشيخ إخماد الزوبعة التي أثارها ببيان فهم منهم مساس بمخرجات لقاء جنيف وآلياته وبعد وضع النقاط على الحروف من طرف وفد الحكومة الشرعيه انتهت الجلسة بإعلان وفد الحكومة الشرعية عن مشاركته بشكل رسمي في لقاء جنيف الشريعة المتمثلة بموفدنا الرسمي وطرف المليشيات الحوثية وصالح وعدد سبعة من كل طرف لا غير هذا شيء أساسي ثم أن الأساس هو كيفية تنفيذ القرار 2216 إيجاد الآلية التنفيذية له السريعه بأن هناك إلى اعتراف دولي للمتمردين الحوثيين ومليشيات صالح وهذا فصل آخر من مفاوضات الربع ساعة الأخيرة لضمان انعقاد لقاء جنيف بشأن اليمن بعد أن طفت إلى السطح خلافات حول بعض المحددات في توصيف الأطراف المشاركة في اللقاء وقبل بدء اللقاء دعت الأمم المتحدة الأطراف اليمنية إلى المشاركة من دون شروط مسبقة وفي مناخ من الثقة بهدف إحياء المسار السلمي وإيجاد حلول تحمي اليمن وشعبه من الأزمة الراهنة الأمين العام والمبعوث الخاص للأمين العام إسماعيل ولد الشيخ أحمد يطلب من الأطراف ان هم يجو وبدون شروط مسبقة وبحسن النية وباحترام متبادل عشان نقدر نخلق الجو المناسب للوصول لاتفاق سياسي وحل لهذه الأزمة ومن المتوقع أن يناقش لقاء جنيف التوصل إلى هدنة ووسائل تحقيق أهداف أخرى أكثر تعقيدا من بينها انسحاب الحوثيين من المواقع التي احتلوها منذ أكثر من نصف عام لقاء جنيف من المفترض أن يدوم ثلاثة أيام وإذا مرة جولة البداية منه بسلام لا شك أنها تتبع بجولات أخرى حتى وإن كان مناخ الشك بين الفرقاء لا يدعو كثيرا للتفاؤل نور الدين بوزيان الجزيرة