نقص الخدمات الطبية في مستشفى عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نقص الخدمات الطبية في مستشفى عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار

14/06/2015
عامرية الفلوجة واحدة من أربع مدن في محافظة الأنبار لم يتمكن تنظيم الدولة من الدخول إليها ومع ذلك فإنها محاصره من عدة جهات مستشفى المدينة الوحيد يستقبل آلاف المرضى من أبنائها على الرغم من غياب المستلزمات الأساسية شهدت عامرية الفلوجة موجة النزوح إليها بعد معارك الأنبار ما أدى إلى زيادة كبيرة في عدد السكان كما أنها لا تبعد عن العاصمة بغداد سوى أربعين كيلومترا يحاول الأطباء تقديم خدماتهم بكل الطرق المتاحة لكنهم يصطدمون بنقص في المعدات والأجهزة الطبية وغلاء أسعار الدواء مما يثقل كاهل سكان المدينة ويجعلهم يطالبون بتدخل حكومة العبادي لمدهم بالأدوية والعون أعداد كبيرة من المراجعين مقارنة ببنايتها إحنا حقيقة نطالب الجهات المسؤولة المختصة بهذا الموضوع بالنظر في موضوع مستشفانا حقيقة انا طالبت كثير والشيء المهم هو أنه تكون هنالك صالة طوارئ كبيرة بشكل قاعة لتسع الاعداد اللي تجينا من يصير حوادث يعني مباشرة أن تستقبل ممكن أن تستقبل إلى مائة مراجع وهذا المكان اللي هو لا يسع بحيث إحنا نضطر إلى أن نضع بعض الأحيان الجرحى والمصابين في الحدائق ثمة حالات نادرة يعاني بعض الأهالي منها لاسيما في أمراض الأطفال هذه السيدة تحاول علاج ابنتها دون جدوى ابنتها بحاجة لعمليات متقدمة لا طاقة لمستشفى عامرية الفلوجة بها رغم كل ما جرى ويجري للمدينة من حصار ومعارك يبقى هذا المستشفى بوابة لعشرات الآلاف من الأهالي وحصنا أخيرا من الأمراض والإصابات في المعارك القادمون إلى المستشفى يخيم عليهم مستقبل مجهول بين معارك مع تنظيم الدولة خارج المدينة وعلى اعتابها ومضايقات من قبل مليشيات الحشد بين فترة وأخرى فضلا عن نقص في الخدمات يصل إلى كافة مرافقها