النظام المصري يبني مزيدا من السجون
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

النظام المصري يبني مزيدا من السجون

14/06/2015
هي المشاريع التي لا تطالها أبدا قرارات الإلغاء ولا تضيق عنها الميزانيات السجون المصرية في عهد الانقلاب بند مزدهر في مشروعات نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي تقوم عليه كبرى شركات المقاولات في أحدث تقاريرها بهذا الصدد أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أن عدد السجون المصرية ارتفع إلى اثنين وأربعين سجنا في كافة أنحاء البلاد إلى جانب مقار الاحتجاز في أقسام ومراكز الشرطة والتي تصل إلى ثلاثمائة واثنين وثمانين مقرا قد يبدو مثيرا للدهشة التوسع في بناء سجون بالنظر لدخول مقار الاحتجاز السرية على خط القمع بكثافة منذ انقلاب يوليو وتلك تمتد بامتداد معسكرات الأمن المركزي والجيش والمخابرات ومنها مقار ذاع صيتها السيئ كسجن العزولي وغيره إقتصاديا ذكر بيان المنظمة العربية ان سجن جمصة شمالي مصر كلف الدولة وحده ثلاثة أرباعه مليار جنيه مصري أي ما يعادل تقريبا مائة مليون دولار أمريكي يمكن تصور حال كثير من المناطق العشوائية أو المستشفيات والمدارس المتهالكة لو طالها هذا المبلغ وزارة الداخلية التي تساوي ميزانيتها خمسة أضعاف وزارتي الصحة والتعليم معا تتكتم على التكلفة الإجمالية للسجون الجديدة التي تبشر بملامح مستقبل مصر القريب صحف قريبة من النظام المصري روجت مؤخرا في سياق متصل لإنشاء عنابر لذوي الاحتياجات الخاصة داخل بعض السجون باعتبار ذلك توجها لإعلاء قيم حقوق الإنسان تحاول الداخلية بمثل هذه الدعايات أن تبدو بمظهر الحريص على رعاية المعاقين من نزلائها بينما يتحول في سجونها عشرات المعتقلين السياسيين الأصحاء بفعل التعذيب والإهمال الطبي إلى معاقين هذا ان بقوا على قيد الحياة