الحكومة الإسرائيلية تصادق على قانون الإطعام القسري للأسرى
اغلاق

الحكومة الإسرائيلية تصادق على قانون الإطعام القسري للأسرى

14/06/2015
في خطوة مثيرة للجدل صادقت الحكومة الإسرائيلية في اجتماعها على مشروع قانون يقضي بإطعام الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال عنوة خطوة يبدو أنها تستهدف كسر احتجاجهم وعدم التعاطي مع مطالبهم بالحرية والكرامة رفض الجانب الإسرائيلي الرسمي التعليق على تلك الخطوة أما الهيئة الفلسطينية لشؤون الأسرى والمحررين فقد استنكرت بشدة واعتبرت ذلك إجراء انتقاميا من الأسرى هذا القرار من الحكومة الإسرائيلية يأتي في ظل استمرار الهجمة بحق الأسرى والمعتقلين بالتشريعات رسمية حكومية إسرائيلية تستهدف حياة الأسير الفلسطيني وهو بمثابة الشروع بقتل الأسرى المضربين عن الطعام وبالتالي على المؤسسات الدولية أن تتدخل كانت الحكومة الإسرائيلية السابقة قد ساعات لسان هذا القانون إلا أنه لم يجتاز مراحل التشريع النهائية بسبب معارضة نقابة الأطباء وجهات حقوقية وسياسية أخرى في إسرائيل له باعتباره يشكل انتهاكا لحق الإنسان في الكرامة ومساسا بأخلاقيات المهنة الطبية نقابة الأطباء في إسرائيل تعارض هذا القانون لأنه سيجعل من الاطباء شركاء في التعذيب الأطباء يرفضون قانون يجبر الناس على فعل شيء ضد رغبتهم من الواضح أن هذا القانون سيضر فقط إذ يمنع إطعام الناس بالقوة إقرار هذا القانون قد يؤدي إلى سقوط مزيد من الشهداء داخل سجون الاحتلال ففي مطلع ثمانينيات القرن الماضي استشهد ثلاثة أسرى فلسطينيين جراء إطعامهم بالقوة خلال إضرابهم عن الطعام وهو ما ينفي بشكل قاطع الرواية الإسرائيلية التي تقول إن الهدف من هذا القانون هو منع تعريض حياة الأسرة للخطر لا تكتفي الحكومة الإسرائيلية بسجن الفلسطيني وسلبة حريته بل وتنظيف تشريع قوانين غير إنسانية بحق الأسرى لتسلبهم أبسط حقوقهم في التعبير عن رفضهم انتهاك كرامتهم واحتجاجهم على الأسر نجوان سمري الجزيرة القدس الغربية