مخاوف من انتشار الأوبئة في تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مخاوف من انتشار الأوبئة في تعز

13/06/2015
سباق من أجل الحياة فرضته الحرب على السكان في اليمن يقول الأهالي في مدينة تعز ما يشبه معركة من أجل الحصول على ماء للشرب فقد أدت الحرب إلى القطاع جل الخدمات الحكومية وجعلت السكان لمواجهة أزمة لم يشهد لها مثيل يحوز قليل هنا في هذا الصراع المرير على كمية محدودة من الماء بينما ينتظر غير ساعات على أمل الوصول ناقلة أخرى يقدمها فاعل خير إلى معظم أحياء المدينة يحضر الأطفال في مشهد بأعداد كبيرة لمساعدة اهاليهم بعد أن أغلقت الحرب أمامها أبواب المدارس والحدائق لم يعد الأمر يطاق وبالنسبة إلى أهمية وأمثالها من الأطفال تتمثل إحدى الطرق المعهودة لمواجهة انقطاع الكهرباء بلجوء بعض الناس إلى أشخاص لديهم مولدات كهرباء كي يحصل منهم على بعض الخدمات بأسعار رمزية ومضى شهرة من قطع الكهرباء كليا عن المدينة في ظل نقص شديد في مشتقات النفط تتعدد صنوف المعاناة التي ولدتها الحرب إلى حد يجعل من الصعب اختزالها فالحصول على الخبز يحتاج إلى الوقوف في صفوف انتظار طويلة بينما تتزايد المخاوف من احتمال تفشي الأمراض والأوبئة بسبب تكدس القمامة في الشوارع لاسيما مع تدهور الخدمات الصحية في المدينة أما قضاء الناس حاجاتهم فيتطلب زمنا أطول من المعتاد جراء تقطع الطرقات وتغير مسارتها فضلا عن قيود الحركة ذاتها بسبب المواجهات المسلحة تضع أمام معاناة السكان مع اتساع نطاق المواجهة واستمراره الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح دور المنظمات الإنسانية الدولية في مجال الإغاثة حمدي البكاري الجزيرة