ظروف قاسية تواجه عائلة الأسير سامر العيساوي
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

ظروف قاسية تواجه عائلة الأسير سامر العيساوي

13/06/2015
عندما كان سامر مسجون كان مدحت يخفف من ألم امه وعندما سجن مدحت هو الآخر كانت شيرين تواسي أمها في شقيقيها الأسيرين أما الآن فثلاثتهم في سجون الاحتلال سبعة من أبناء هذه الأم قضو سنوات كثيرة من حياتهم في الاسر وقضت عمرها في زيارة أبنائها بين السجون والمحاكم قبل عشرين سنة شاهد الإخوة الصغار أخاهم فادي شهيدا مضرجا بدمائه ومن هنا بدأت قصتهم مع الاعتقالات والملاحقة بعد 23 عاما في الأسر تزوج متحت وأنجب طفلته الأولى ليلى ولكنه اعتقل بعد ولادتها بشهرين أما سامر فقد أعيد اعتقاله هو وكل الأسرى الذين تحرروا في صفقة تبادل الاحرار قبل أربع سنوات وأعيدت أحكامه السابقة كما تجري ملاحقة الإخوة الآخرين في عملهم وتعلمهم وعيشهم اليومي رافقنا العائلة إلى إحدى جلسات المحكمة اليوم سترى أم رأفت مدحت وشيرين ستراهم فقط لا يسمح لها بالاقتراب منهم أكثر من ذلك شيرين اعتقلت للمرة الثانية قبل عام ونصف ومنذ شهرين تعاقب في سجن انفرادي منعنا من التصوير داخل قاعة المحكمة قالت لنا شيرين إنها تضرب ثم بكت قناعة بيني وبين نفسي إنه إحنا إحنا على حق إحنا ندافع عن وجودنا كبشر في كل سجنا من سجون الاحتلال أم رأفت العيساوي ضيق الساعة تستوعب أو إبنة حرمه الاحتلال حرية العيش في وطنه وأدخله الزنازين ومن هناك كغيره من الأسرى الفلسطينيين يصر على مواصلة نضاله رغم ما يتعرض له وعائلته من بطش وحرمان الجزيرة من أمام سجن الرملة جنوب تل أبيب