تصاعد القتال بين التنظيم ومقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تصاعد القتال بين التنظيم ومقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة

13/06/2015
تتصاعد وتيرة المواجهات بين مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة وقوات تنظيم الدولة الإسلامية في عدة أنحاء من المدينة لليوم الرابع على التوالي وهي مواجهات أسفرت عن مقتل عدد من مقاتلي تنظيم الدولة وفرار آخرين مقاتلو مجلس الشورى مجاهدي درنا أحكموا سيطرتهم على حي باب طبرق الذي يعتبر المعقل الرئيسي لقادة تنظيم الدولة وأكدت مصادر في مجلس الشورى أن عددا من مسلحي التنظيم سلموا أنفسهم للمجلس بعد سيطرته على المدخل الغربي للمدينة وسط أنباء عن أسر عدد آخر من مقاتلي التنظيم بعضهم غير ليبيين المصادر ذكرت أن قوات مجلس شورى مجاهدي دارنه حاصرت أكبر فندق في المدينة كان يتحصن داخله قنصول تابعون لتنظيم الدولة بعد أن زرعوا عبوات ناسفة في محيطه وهو ما حال دون تحقيق قوات مجلس الشورى مزيدا من التقدم وبالتزامن مع الاشتباكات شهدت مدينة درنة مظاهرة جابت عددا من الشوارع أعرب فيها الأهالي عن مساندتهم لمجلس شورى المجاهدين في حربه ضد تنظيم الدولة لكن قوة التنظيم فرقت المتظاهرين بالرصاص مما أسفر عن سقوط بعضهم بين قتيل وجريح قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر دخلت على خط المواجهة بين الطرفين بمحاولة إحدى طائراتها استهداف موقع بميناء درنه البحري من جانبه أعلن مجلس مجاهدي درنه في بيان أصدره أن قتاله لتنظيم الدولة يعتبر دفاعا عن المدينة ضد من سماهم أنصار حفتر وأنصار البغدادي وأنه سيعطي الأمان لكل من جاءه تائبا من أفراد تنظيم الدولة ودعا البيان مقاتلي المجلس لعدم اقتحام بيوت مسلحي تنظيم الدولة لوجود نساء وأطفال فيها