واشنطن تبحث إقامة قواعد عسكرية جديدة في العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

واشنطن تبحث إقامة قواعد عسكرية جديدة في العراق

12/06/2015
بدأت تتضح خطط التحالف الدولي التي نوقشت في مؤتمر باريس أخيرا لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وتندرج الخطة الأميركية المعلنة ضمن مخطط حذر اعتمد في إطار إعادة تقييم لمواجهة تنظيم الدولة الذي يتوسع رغم مرور عام على بدء غارات التحالف قائد الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي تحدث عن الخطط العسكرية تتضمن افتتاح عدة معسكرات تدريب للقوات العراقية أو قرب الخطوط الأمامية للقتال بعد تنظيم وهو ما يعني إرسال مزيد من الجنود الأمريكيين لتنفيذ إستراتيجية أطلقوا عليها اسم ورد النيل تقوم على توسيع مناطق الانتشار والسيطرة انتشار القوات الأميركية على الأراضي العراقية الذي تحدث عنه ينطلق من قرار وزارة الدفاع الأمريكية لإنشاء قاعدة جديدة ملحقة به قاعدة التقدم العسكرية على بعد خمسة وعشرين كيلومترا من مدينة الرمادي لتكون مقرا للعسكريين الأميركيين الجدد البالغ عددهم أربعمائة وخمسين والمكلفين بتدريب القوات العراقية ومعهم مسلح العشائر السنية لن يتوقف الأمر هنا بل هناك نية لإقامة قاعدة أخرى في الممر الممتدة من بغداد إلى تكريت ثم كركوك وصولا إلى الموصل تكرار إقامة القواعد العسكرية في باقي المحافظات العراقية التي تدار أمريكيا أمر قائم حسب الدميسي لأنها ستكون منصة للجيش الأمريكي حتى يتوسع أكثر في العراق بهدف تشجيع القوات العراقية وتمكينها من القتال بعد تعزيزها بالمسلحين السنة الذي لا أكدت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما ضرورة إشراكهم في القتال وتسليحهم التركيز الأميركي على مشاركة الطرف السني في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية يأتي لمعالجة سلبيات الحملة الجارية بعد انتكاسة القوات العراقية في الرمادي ومعها بمليشيات الحشد الشيعي المتهمة من قبل أكثر من طرف بممارسة انتهاكات ذات طابع طائفي