عمال الدفاع المدني بريف دمشق يبذلون جهودا مضاعفة
اغلاق

عمال الدفاع المدني بريف دمشق يبذلون جهودا مضاعفة

12/06/2015
هنا تفرض الهدنات مقابل وعود بالخدمات يوافق الأهالي تحت ضغط الحاجة والحصار ويماطل النظام في تنفيذ وعوده وتبقى ثلاث عشرة قرية في منطقة وادي بردى في ريف دمشق بدون معظم الخدمات الضرورية يتطوع شبان من المنطقة بإنشاء إدارة للدفاع المدني سعيا لتقديم ما يمكن من خدمات أساسية إلى السكان بدءا بتوزيع مياه الشرب وصولا إلى إصلاح شبكة الكهرباء إضافة إلى مهامهم المعتادة لم تمنعهم قلة الإمكانات من تطوير عملهم وإخضاع كوادرهم لتدريبات مختلفة تؤهلهم لمواجهة مختلف الظروف وتزيد من قدرتهم على التصدي للمخاطر لدينا كوادر كاملة ونقوم بدورات تدريبية للعناصر الإنزال في حال ضرب النظام مواد كيماوية أو ضرب أي ضربات نحن بأذن الله مستعدين يخاطرون بحياتهم ويبذلون قصارى جهدهم لإنقاذ الاهالي من الأخطار ومساعدتهم في ظل غياب الخدمات الحكومية أو تغييبها في بلد اصبحت أبسط الحقوق فيه أداة بيد النظام يستخدمها لتطويع للمواطنين