20 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية
اغلاق

20 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية

11/06/2015
تتصاعد آثار الأزمة في اليمن يوما بعد يوم ومع اشتداد العنف في البلاد تتعمق معاناة ملايين اليمنيين المتضررين جراء الأحداث الجارية ونبهت الأمم المتحدة وكالات الإغاثة الدولية في تقارير تلو أخرى إلى أن الوضع الإنساني في اليمن أصبح كارثيا في بلد هو في الأساس من أفقر دول العالم آخر هذه التقارير صادرة عن صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة يونيسف وجاء في التقرير أن ثلثي سكان اليمن تقريبا هم الآن في أمس الحاجة إلى مساعدات إنسانية من بينهم أكثر من تسعة ملايين طفل هم مستقبل اليمن ومنذ صدور تقرير عن اليونيسيف الأسبوع الماضي إرتفع عدد المحتاجين إلى مساعدات في اليمن بنحو خمسة ملايين شخص ليصبح العدد الإجمالي عشرين مليون شخص تقول المنظمة إن الأحداث الجارية تسببت في انتشار سوء التغذية وفي نقص حاد في الإمدادات الطبية والوقود وتوقف المضخات التي تعمل بالغاز لتوفير الماء لأغراض الشرب والصرف الصحي وكانت ثلاث عشرة منظمة إنسانية دولية قد طالبت بوقف فوري لأعمال العنف حتى يتسنى لها الوصول إلى المناطق المتضررة مهمة يبدو أنها ستكون شاقة بالنظر إلى حجم الكارثة فقد خلف الصراع المحتدم منذ نحو ثلاثة شهور وفق آخر إحصاءات للأمم المتحدة نحو ألفي قتيل وثمانية آلاف جريح منهم مئات النساء والأطفال وتسبب في نزوح أكثر من نصف مليون من السكان عن ديارهم