هذه قصتي - وحدة دراجات هوائية لشرطة إسطنبول
اغلاق

هذه قصتي - وحدة دراجات هوائية لشرطة إسطنبول

11/06/2015
إسمي خليل إبراهيم آيلدريم أعمل شرطيا منذ أربع سنوات قبل أسبوعين تأسست وحدة الشرطة الدراجات الهوائية فانضمت إليها فورا لحبي للدراجات الدراجات الهوائية تساعدونا في عملنا فبفضلها نصل إلى أماكن الحدث بشكل أسرع كما أن دراجاتنا تمكننا من دخول أماكن وطرقات لا يمكن لسيارات الشرطة أن تدخلها حصلنا على تدريب مكثف لاستخدام الدراجة الهوائية كدرع ضد المعتدين ومن ثم القبض عليهم سيارات الشرطة كانت تشكل حاجزا بيننا وبين الشعب أما الدراجات فتقربنا من الناس وتمكننا من إقامة علاقات ودية معهم كما أن المواطنين تعاملوا معنا بشكل ودي عند رؤيتنا على دراجات استخدام الدراجات الهوائية يجعلنا أكثر صحة وأقل توترا بحسب الأبحاث العلمية وهو ما يجعلنا كشرطة نخدم الناس بطريقة أفضل أثناء اهتمامنا بصحتنا نود أنا وزملائي لو ان الطرقات المخصصة للدراجات كانت أكثر انتشارا واستخدام الشعب للدراجات الهوائية أكثر انتشارا أيضا حفاظا على الصحة العامة وتقليل من الازدحام المروري