مسيرة منددة بإجازة هدم بلدة أم الحيران ببئر السبع
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مسيرة منددة بإجازة هدم بلدة أم الحيران ببئر السبع

11/06/2015
خرج مئات من العرب في النقب للتنديد بالسياسة الإسرائيلية الحكومية التي تقطلعهم وتهجيرهم من أراضيهم حركهم قرار أعلى سلطة قضائية في إسرائيل اجاز أخيرا هدم قرية أم الحيران وترحيل أهلها بعد 13 عاما تنقلت فيها القضية من محفل قضائي الى اخر لا للتهجير وللهدم لن نخضع لأوامر الدولة ومؤسساتها نريد أن نعيش بكرامة واحترام والزهد في أرضنا ما يزيد من غضب العرب في النقب وأن إسرائيل ستهدم إما الحيران لتوطين يهودا على انقاضها إن هذا هو أبشع مظاهر الفصل والعنصرية أبشع الأعمال التي تقوم بها الدولة وهو تطهير عرقي وتهجير قسري للمواطنين الأصليين في هذه البلاد من أجل الاستيلاء على بلادهم واراضيهم واسكان يهود مكانهم احتجاجات ستتخذ أشكالا مختلفة من التصعيد في مواجهة مخططات الاقتلاع والتهجير هي معركة بقاء ووجود يؤكد فيها العرب في النقب على ثابت لا يتزعزع وهو أنهم أصحاب الارض وليس غزاة كما تحاول إسرائيل أن تصوره تقع ام الحيران على بعد 30 كيلومترا إلى الجنوب من بئر السبع استقر المقام بأبناء العشيرة البالغ عددهم اليوم نحو ستمائة نسمة في هذا المكان بأمر من الحاكم العسكري الإسرائيلي بعد أن رحلوا من مضاربهم الأصلية في خمسينيات القرن الماضي في صحراء النقب 26 قرية لا تعترف إسرائيل بها وتعتزم ترحيل 50 ألف عربي يسكنون فيها ومصادرة نحو 500 ألف دونم من أراضيهم ضمن سياسة ترمي إلى تركيز العرب في أضيق مساحة من الأرض الياس كرام الجزيرة بئر السبع