خلافات أوروبا في تعاطيها مع ملف المهاجرين غير النظاميين
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

خلافات أوروبا في تعاطيها مع ملف المهاجرين غير النظاميين

11/06/2015
أوروبا منقسمة على نفسها بشأن قضية المهاجرين غير النظاميين إليها وخلافه استخفت به صحيفة إسبانية حينما أشارت إلى تباين بين دولها حول حصة تتجاوز بقدر صفرا في المائة من بين أعداد الهجرة العالمية المقدرة ب 50 مليون مهاجر بينما يستيقظ العالم كل يوم على سبعة وثلاثين ألف لاجئ جديد إيطاليا احتجت لكونها تتحمل العبء الأكبر في ملف الهجرة فاشترطت أوروبا لمساعدتها إلتزامها وأثينا بالقوانين الأوروبية لطلبات اللجوء طلب الاتحاد الأوروبي من الدول الأعضاء إعادة توزيع وتوطين 40 ألفا من طالبي اللجوء الذين وصلوا بالفعل إلى كل من إيطاليا واليونان وذلك خلال العامين القادمين هذا البرنامج يتعلق بأربعة وعشرين ألفا موجودين في إيطاليا وستة عشر ألفا في اليونان برنامج المفوضية يخصص 50 مليون يورو إضافية بتقديم ستة آلاف يورو للدول الأعضاء عن كل شخص يعاد توطينه أما تقسيم حصص الدول فوفق 4 معايير وهي عدد السكان والدخل القومي الإجمالي ونسبة البطالة إضافة إلى عدد اللاجئين الذين استقبلتهم في الماضي الحصص المقترحة سنويا أثارت الخلاف وهي موزعة على عدة دول تتقدمها ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا لكن بريطانيا والدانمارك وإيرلندا رفضت أن تشارك في الخطة العام الماضي تم قبوله مائة وخمسة وثمانين ألف طلب لجوء بينهم نحو 70 ألف سوري بينما تم رفضه مائة وثلاثة وسبعين ألف طلب لجوء تصدرت ألمانيا قائمة الدول الأوروبية من حيث منح حق اللجوء وتوزع الباقي على دول أخرى كفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا وفي العام نفسه استقبلت إيطاليا واليونان نحو 220 ألف لاجئ ليعلن الاتحاد الأوروبي عن خطط لتقليل تدفق المهاجرين وذلك عبر عدة آليات بعد هذه الآلية أثار الجدل كمكافحة المهربين بعملية عسكرية بحرية لتدمير قواربهم وهو أمر يحتاج تفويضا أمميا وموافقة ليبيا حذرت منظمات من أن يتسبب ذلك في تدفق الهجرة إلى مناطق أخرى كشرق المتوسط وتعريض المهاجرين في ليبيا للخطر انتهاكات جسيمة العام الماضي هلك نحو 1800 مهاجر غير نظامي غرقا في البحر المتوسط بينهم نحو 800 في أبريل الماضي في أسوء كارثة غرق شهدها المتوسط يستمر جدل أوروبا ما دفع رئيس البرلمان الأوروبي للتساؤل كم عدد الناس الذين يجب أن يغرقوا قبل أن نتحرك