وصول شحنة مساعدات إغاثية إلى مطار صنعاء
اغلاق

وصول شحنة مساعدات إغاثية إلى مطار صنعاء

10/06/2015
مساعدات إغاثية وإنسانية متواضعة لكنها لم تسد رمق هؤلاء النازحين في منطقة خمر بمحافظة عمران ولا غيرهم في مناطق الصراع في اليمن تقدم منظمة أطباء بلا حدود للنازحين ما تيسر من خدمات طبية عبر مخيمات متنقلة للمنظمة اللاجئون هم من أبناء صعدة نزحوا إلى عمران نتيجة اشتداد المعارك بين مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع صالح وبين لجان المقاومة الشعبية ومع الجوع والخوف تزداد الحالة الإنسانية سواء في أغلب مخيمات النازحين التي انعدمت فيها كل مقومات الحياة تشير الأرقام إلى قرابة 2500 أسرة لاجئة في محافظة عمران وحدها حاليا نحن موجودون في سبع محافظات في اليمن والمساعدات التي نقدمها اغاثية طارئة وخدمات صحية الوضع حاليا سيء جدا ومن المهم الوصول إلى كافة المناطق لم يتخيل اليمنيون يوما أن يصل الحال بهم تحت خيمة لا تقيهم حرا ولا بردا رب أسرة معاق وأطفال بلا حيلة تقول هذه العائلة إنها لا تملك سوى هذه الخيمة المدارس والمباني الحكومية والأماكن العامة في صنعاء هي الأخرى باتت تؤوي تحت سقفها نازحين لكن كثيرين آخرين مازالوا محاصرين من قبل مليشيا الحوثي في عدة أماكن باليمن أو غير قادرين على الرحيل بسبب الاشتباكات أو لكونهم عاجزين عن دفع نفقات المغادرة في بلد يعاني نصف شعبه من الجوع بحسب ما أعلن برنامج الغذاء التابع للأمم المتحدة