فتوى تحدد لمسلمي شمال أوروبا مواقيت الصيام في رمضان
اغلاق

فتوى تحدد لمسلمي شمال أوروبا مواقيت الصيام في رمضان

10/06/2015
يعيش مئات آلاف المهاجرين المسلمين في الدولة الإسكندنافية في أقصى شمال أوروبا كما في غيرها من دول العالم ومع اقتراب شهر رمضان الكريم من كل عام يتصاعد الجدل والخلاف حول مواقيت الإمساك والإفطار بسبب طول ساعات النهار لاسيما في فصل الصيف مؤيد الدلة مسلم يعيش في السويد منذ أربعة عشر عاما يترقب حلول الشهر الفضيل بعد أيام قليلة ويحذوه الأمل في اصطفاف المسلمين هنا خلفت وواحدة تحدد مواقيت صيامهم رمضان أصبح عامل تشتيت وعامل تفريق ليس عامل تجميع بسبب إنه كل مجموعة وكل جهة وكل مسجد يتبع جهة معينة أو يقطع يريد أن يتبع فتوى معينة يريد أن يصوم عليها فبالتالي شكلنا إشكال كبير جدا بعد جهود حثيثة بادر المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث وبالتعاون مع المجلس السويدي للأمة بدعوة نخبة من الفقهاء وعلماء المسلمين لدراسة المواقيت في رمضان وبعد سلسلة من النقاشات خرج أعضاء المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث بفتوى وتوصيات في هذا الشأن الفتوى بالنسبة للمناطق التي تصبح الشمس فيها الدائمة قوى لأربع وعشرين ساعة بأن تعتمد على الأوقات المعتدلة التي يستوي فيها الليل والنهار تعتمد عليها وبالتالي تنضبط المسألة اجتماعات مطولة طرحت فيها مختلف الآراء قياسا على الواقع الجغرافي حيث يمتد النهار في بعض المناطق لأيام عدة ما يعانيه المسلم في هذه البلدان التي تقع قريبا من منطقة القطبية ويطول فيها النهار بشكل كبير جدا إلى درجة يوصل في منطقة في كورونا لا ليل فيها لقاء يأمل المشاركون فيه أن يفضي إلى توافق المسلمين هنا على أرضية واحدة تحدد لهم متى يمسكون ومتى يفطرون في رمضان بعد سنوات طويلة من الجدل والخلاف