صندوق الصداقة القطري يمول مشاريع شبابية بتونس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

صندوق الصداقة القطري يمول مشاريع شبابية بتونس

10/06/2015
في محضنة المؤسسات التكنولوجية أسس مهندسان تونسيا مشروعا طموحا فقد أطلق مهدي ومراد برنامجا إلكترونيا لتعليم اللغة العربية يتمثل المشروع في منظومة تعليمية تعتمد على إشراك مختصين في تعليم اللغة في تقديم دروس عالية الجودة إيجاد منظومة معلوماتية لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في العالم أجمع تلقى المستثمران مساعدة من صندوق الصداقة القطري بتونس لتمويل مشروعهم الذي سينطلق قريبا إلى العموم عله يساعد في نشر اللغة العربية في الشبكة العنكبوتية نحنا بالبوابة الرقمية بالمدرسة الرقمي الذي سنقترحها سوف نمكن جميع الأولياء الذين يرغبون في تعليم أولادهم اللغة العربية من أن يتحصلوا على هذه الخدمة التعليميه في ديارهم وفي أي وقت لا يقف الأمر عند مشروع تعليم اللغة فقد احتفل الصندوق الصادقة القطري الذي يبلغ رأسماله تسعة وسبعين مليون دولار بتمويل حوالي ألف مشروع خلال العامين الماضيين أغلبها مشاريع لمستثمرين شبان في مجالات التكنولوجيا والبرمجيات والزراعة والصناعة بطاقة تشغيل قدرت في مرحلة أولى بأكثر من خمسة آلاف فرصة عمل مباشرة توفير المناخ المناسب لدعم الشباب التونسي في مجال ريادة الأعمال وبعث المشاريع عبر منظومة متكاملة لها خاصيتها الإستدامة مما يعود بالأثر الإيجابي على التنمية الشاملة والاقتصاد التونسي يرى مسؤولون في الحكومة التونسية أن مساعدة الشباب على إقامة مشاريع تحد من ارتفاع البطالة في تونس لاسيما وأن دولة قطر تمثل ثاني أكبر مستثمر عربي في تونس بحوالي ملياري دولار يهدف صندوق صداقة القطري بتونس إلى تمويل حوالي أربعة آلاف مشروعين بحلول عام ألفين وسبعة عشرة مما سيساهم في خلق حوالي خمسين ألف موطن شغل حافظ مريبح الجزيرة