جدل بشأن المسودة الأممية لتشكيل حكومة الوفاق الليبية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جدل بشأن المسودة الأممية لتشكيل حكومة الوفاق الليبية

10/06/2015
صمت كأنه الصمت الانتخابي وترقب يخيمان على المشهد السياسي الليبي بعد إعلان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن المسودة الرابعة والأخيرة كما وصفتها لتشكيل حكومة وفاق وطني تحتوي الخلافات بين فرقاء الأزمة الليبية نحن ندعو كل الأطراف للتعاطي الإيجابي مع ما يعرض من مقترحات ونحن في حزب العدالة والبناء عاكفون على الدراسة المسودة سنقدم ملاحظاتنا عليها سنكون داعمين كل اتفاق يدعوا إلى حقن الدماء وعودة الاستقرار والمحافظة على المكتسبات ورغم اعتبار المسودة مجلس النواب المنحل السلطة التشريعية الوحيدة في البلاد وإعطائه صلاحيات واسعة أبرزها منح الثقة وسحبها من مجلس الوزراء إلا أن المجلس المنعقد في طبرق صوت على سحب الفريق الممثل له في جولات الحوار اعتراضا على ما سماه اعتبار المؤتمر الوطني العام شريك في اتخاذ القرارات برلمان طبرق حقيقة عندما عقد جلسته اليوم وطالب بتعليق الحوار وانسحاب أعضائه هو أراد بذلك ان يوصل رسالة إلى العالم بأنه هو صاحب آخر انتخابات عقدت في ليبيا وهو صاحب السلطة التشريعية خاصة وأن هناك اعترافات من المجتمع الدولي ذهبت في هذا الاتجاه أما المؤتمر الوطني العام الذي كان قد رفض المسودات السابقة بحجة أنها كانت ترجح كفة برلمان طبرق عليه فقد آثر تأجيل رده على المسودة لحين عرضها على أعضاء المؤتمر بعد عودة فريقه من جولة الصخيرات ترحيب بالمسودة واعتراض على بعض بنودها وتأجيل الرد بشأنها 3 مواقف يتأرجح بينها مصير الحوار السياسي الليبي من خلال المساعي الأممية الحالية التي وصفت بأنها آخر فرصة لإنهاء الأزمة الليبية سلميا محمود عبد الواحد الجزيرة