تردي الأوضاع الإنسانية في محافظة عدن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تردي الأوضاع الإنسانية في محافظة عدن

10/06/2015
يقضي آلاف الموظفين في عدن أياما أمام محلات الصرافة لاستلام مرتباتهم الشهرية التي لم يستلموها منذ ثلاثة أشهر بسبب المواجهات المسلحة في المدينة وغيرها من المدن اليمنية ألاخرى بعد أن تعطلت المؤسسات الحكومية وأغلقت أبوابها ومثلها فعلت البنوك ولا تقتصر معاناة الناس في عدن على استلام مرتباتهم فهناك أوجه اخرى لمعاناتهم في هذه المدينة حيث تتكدس أكوام القمامة وتتدفق مياه الصرف الصحي في شوارع المدينة وأحيائها التي غدت مسرحا مرة أخرى للمواجهات ومحور ارتكاز في أجندة الصراع بين المقاومة من أبناء المدينة وميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وأصبحت شوارع المدينة أرضا خصبة لانتشار الأمراض والأوبئة ومات بسببها عشرات الناس وأصيب المئات وأصبح من الصعوبة الحصول على رغيف خبز فيها لجأ نازحون بسبب القصف العشوائي للتجمعات السكانية إلى المدارس بحثا عن الأمان لكن معاناتهم تتضاعف مع تكدسهم في غرفة ضيقة وانعدام أبسط مقومات الحياة بعد أن تعثرت جهود الإغاثة وظلت المساعدات طريقها إليهم يؤكد ائتلاف عدن للاغاثة الشعبية إن هناك خطر داهم يتهدد عدن والمناطق المجاورة لها من إنتشار غير مسبوق لبعض الأمراض الوبائية وعلى الأخص حمى الضنك والملاريا مع انعدام تام للأدوية والأمصال لمكافحة هذه الحمى تتركز خطابات المسؤولين والفرقاء والبسطاء على السلام والهدنة لكنها لا تحقق شيئا على أرض الواقع سوى مزيد من القصف والمواجهات التي تحصد مزيد من أرواح الأبرياء الذين لا ناقة لهم ولا جمل في مجرى الصراع الدائر في مدنهم