اليونيسيف: ثمانية ملايين عراقي بحاجة لمساعدات عاجلة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اليونيسيف: ثمانية ملايين عراقي بحاجة لمساعدات عاجلة

01/06/2015
يقترب من الكارثة هذا هو وصف منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف للوضع في العراق وهو ما دفعها للاستعداد في آخر تقرير لها لإطلاق نداء عاجل لجمع تبرعات تقدر بنصف مليار دولار توجه هذه الأموال بحسب اليونيسف لتلبية الاحتياجات الإغاثية والإنسانية في البلاد وتشير إحصاءات منظمة الأمم المتحدة إلى أن ثمانية ملايين عراقي بحاجة إلى تلك المساعدات العاجلة سجل 3 ملايين منهم منذ مطلع حزيران يونيو من العام الماضي يرتبط هذا التاريخ بسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى ثاني أكبر محافظات العراق من حيث عدد السكان بعد بغداد سيطرة التنظيم أدت إلى نزوح جزء كبير من سكان المحافظة وعددهم ثلاثة ملايين نسمة تبعت ذلك موجات النزوح متعددة ارتبطت بتوسع نفوذ وسيطرة التنظيم على المدن الأخرى التابعة لمحافظتي صلاح الدين وديالى ثم الأنبار أخيرا تقول المنظمة إن نقص الموارد تزامن مع عرقلة المعارك الجارية في تلك المدن والمحافظات تقديم المساعدات المتاحة للنازحين تقدير الموقف الإنساني الذي أطلقته اليونيسف سبقه قلق كبير عبرت عنه مفوضية شؤون اللاجئين يقول تقرير للمفوضية إن مائة وثمانين ألف نازح فروا من الأنبار في وقت قريب وتواجه المفوضية صعوبات في الوصول إليهم أو تسهيل حركتهم من نقاط التفتيش الحكومية وتقديم مساعدة تنقذ حياتهم نداءات المنظمة الدولية دفعة الأمم المتحدة إلى مواصلة دعواتها إلى احترام حقوق الإنسان الأساسية في حرية التنقل ووصول جميع النازحين إلى مناطق آمنة وتوفير المساعدات الإنسانية لهم في بلد يصدر أكثر من مليوني برميل من النفط يوميا