الشركة الماليزية للطيران تعلن إفلاسها تقنيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الشركة الماليزية للطيران تعلن إفلاسها تقنيا

01/06/2015
الخطوط الجوية الماليزية إسم ارتبطت به حوادث تحطم وسقوط واختفاء ومعها توشك الشركة ذاتها على الاختفاء فالمسافرون سواء بدافع الخوف وعدم الثقة أو التشاؤم عزفوا عن الاستفادة من خدماتها فباتت الشركة الماليزية على حافة الإفلاس بعدما تراجعت بشكل حاد نسبة الحجوزات تعددت محاولات الحكومة الماليزية لانتشال الشركة الوطنية من عثراتها ولم تأتي أي محاولة حتى اللحظة لأي مؤشر إيجابي مما دفع مديرها التنفيذي للإعلان عن تسريح آلاف الموظفين ونقل آخرين ضمن استراتيجية قد تبدو يائسة لإنقاذ الخطوط الجوية من أزمتها تقرر ألا تمتلك الحكومة الشركة وإنما صندوق الاستثمارات الخارجية قدمنا ما لا يقل عن أربعة عشر ألف عقد جديد للموظفين السابقين قد لا يبدو بأنها بداية جديدة ولكنها كذلك فهناك مساهم جديد واستراتيجية جديدة في إدارة شؤون الشركة لم يعد المدير التنفيذي الجديد لشركة الطيران الماليزية شركته للحوادث المؤسفة التي عرفتها في العام الماضي في محاولة على ما يبدو لتبديد الصورة السلبية العامة التي انتشرت عنها على المستوى العالمي مكتفيا بتحميل الإدارة السابقة المسؤولية لاسيما وأن الشركة تعاني من خسائر فادحة منذ عام 2008 رغم دعم حكومي لها بمليارات الدولارات كانت الكوارث التي ضربت الشركة الماليزية ناجمة عن أخطاء فردية أو سوء إدارة أو سوء طالع فإن الإدارة الجديدة تأمل أن تضع حدا لماضيها المشؤوم والتخلص من لعنه تلاحقها منذ سبعينيات القرن الماضي