نزوح سكان مناطق في جبل الزاوية بريف إدلب
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ

نزوح سكان مناطق في جبل الزاوية بريف إدلب

09/05/2015
بردا وسلاما كلمات يرددها أهالي جبل الزاوية حال مرور هذه الطائرات فوق بلداتهم بلدة رامي هي إحدى البلدات التي تتعرض لها قصف مستمر من طائرات النظام الحربية وبراميله المتفجرة وأكثر هذه الغارات تنفذ خلال ساعات الليل الدمار يعم المكان والبيوت أمست بين لحظة وأخرى ركاما فوق بعضها في هذا المكان سقطت ثلاثة صواريخ فراغية فدمرت الحي بأكمله ومن لطف الله بسكان الحي أنهم غادروه قبيل الغارة بساعات قليلة وحدهم أفراد عائلة أبو إبراهيم كانوا في منزلهم ليشهدوا على ما جرى جميع سكان البلدة البالغ عددهم خمسة عشر ألف نسمة نزحوا عنها ولم يبق فيها إلا قلة قليلة لا يتجاوز عددها 40 شخصا عدد ضحايا القصف كان كبيرا قبل أن يغادر البلدة ساكنوها وشهادات من بقي فيها من الأهالي توثق المجازر التي ارتكبت ضد هؤلاء أبرياء لا ذنب لهم فعشرات الأطفال ومثلهم من النساء كانوا ضحايا تلك البراميل المتفجرة من بقي من سكان البلدة فضل العودة إلى الحياة البدائية عبر حفر كهوف ومغارات في الصخور والجبال ليتخذوا منها مساكن لهم فعجلة الحياة لن تتوقف والحرب في سوريا تستمر من دون أن تجد من يقفها صاروخ فراغي حول هذا التجمع السكاني إلى ركام وجعله أثرا بعد عين معظم أهالي البلدة نزحوا عنها خوفا من عمليات القصف المستمر ليلا ونهارا بلال فضل الجزيرة بلدة الرامي بريف إدلب