الإخوان المسلمون يفوزون بانتخابات نقابة المهندسين الأردنية
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: وزارة الداخلية الإسبانية تسيطر على الشرطة الكاتالونية

الإخوان المسلمون يفوزون بانتخابات نقابة المهندسين الأردنية

09/05/2015
اختبار جديد لقوة الحضور بين الدولة وجماعة الإخوان المسلمين في أوساط المهنيين والشارع كسب الإخوان الجولة مجددا في انتخابات نقابة المهندسين وهم الذين يسيطرون عليها منذ اثنين وعشرين عاما لم يكن للقائمة البيضاء وهي قائمة الحركة الإسلامية مكان في وسائل الإعلام التابعة للحكومة والمحسوبة عليها ويقول قياديون في نقابة المهندسين إن محاولات التأثير أمنيا وسياسيا كانت متعددة الأوجه في هذه الانتخابات ومنها قرار الحكومة منع مهندسي مدينة القدس من التصويت سنبقى مدافعين عن الوطن وسيادته وحرياته وسنبقى واقفين إلى جانب فلسطين والقدس وجميع القضايا الوطنية والقومية إثنا عشر ألف مهندس شاركوا في الانتخابات من أصل اثنين وستين ألفا يحق لهم التصويت وكان الفارق 1600 صوت بين النقيب الفائز ماجد الطباع وخالد رمضان المرشح الأبرز والمحسوب على التيار اليساري نتيجة صادمة للحكومة وأجهزتها الأمنية التي تدخلت وفقا للنقابيين في مسار الانتخابات وتأتي هذه النتيجة في ظل توتر متصاعد بين الحكومة والمعارضة الإسلامية توتر وصل إلى حد منع جماعة الإخوان المسلمين قبل أسبوع من الاحتفال بمرور 70 عاما على تأسيسها في حين يستمر الحديث في إعلام الحكومة عن الانشقاق في صفوف الإخوان ويرجع محللون تفوق التيار الإسلامي في هذه الانتخابات إلى إفراط الحكومة في احتضان خصومه ما تسبب في نتائج عكسية ضد رغبة الدولة انشقاق بدعم حكومي هو في الواقع لم يكن كذلك لكن حقيقة احتضان الإعلامي الرسمي للمنشقين جعلهم كأنهم يتصرفون من رحم الدولة وكأن وراء انشقاقهم هناك إيعاز حكومي مما جعل الآخرين ينظرون إليهم بنظرة الريبة والشك ويتمسكون بالحركة القديمة الأمر لا يقف عند النقابات ففي انتخابات اتحادات الطلبة في الجامعات حصد الإسلاميون مراكز متقدمة قبل أسابيع وتبدو العلاقة بين الإقصاء وتحقيق الحضور قوية فكلما زاد التضييق على المعارضة زاد تمسك الشارع ونخبه بها حسن الشوبكي الجزيرة