500 ألف بلطجي يمثلون "دولة الرعب" في مصر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

500 ألف بلطجي يمثلون "دولة الرعب" في مصر

08/05/2015
هكذا بدا الحال في قلب العاصمة المصرية إشتباكات بين سائقي الأجرة والشرطة في ميدان الإسعاف احتجاجا على قرار نقل السائقين إلى منطقة بعيدة وعلى بعد أمتار اندلعت احتجاجات أخرى قبل أيام حيث طردت الشرطة الباعة الجائلين من ميدان رمسيس بدعوى استعادة الوجه الحضاري للعاصمة لم تعد السلطات تريد رؤية هؤلاء الباعة الجائلين وهي التي استفادت كثيرا من وجودهم في ميادين حيوية لفض مظاهرات واعتصامات رافضي الانقلاب ويرتبط التوظيف السياسي والأمني للباعة الجائلين بملف شائك وهو ملف البلطجية فقد اتهم الرئيس المخلوع مبارك بتأسيس ورعاية تنظيم للبلطجية خلال العقد الأخير من حكمه وقد برز استخدام البلطجية في تزوير الانتخابات وترويع المعارضين فضلا عن دورهم في محاولة إجهاض ثورة يناير خاصة يوم موقعة الجمل ومنذ ذلك الحين تطور المقترح ليحل محله ما بات يعرف بالمواطنين الشرفاء كذلك تقدم البلطجية بوضوح في اقتحام وإحراق عشرات المقار لجماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة خلال حكم الرئيس المعزول محمد مرسي وبعد الانقلاب العسكري ظهر التعاون الواضح بين الشرطة والبلطجية متمثلا في السقوط على تجاوزات البلطجية والدفع بهم في الصفوف الأولى لفض التظاهرات اتهامات كثيرة وجهت لأجهزة الأمن المصرية بأنها من تدبير هؤلاء البلطجية وتحميهم خاصة وأن أحدا منهم لم يقدم إلى محاكمة رغم وجود صور توثق ضلوعهم في أعمال عنف منظمات حقوقية ومراكز بحثية استخدمت مصطلح دولة لإشارة إلى فئة البلطجية التي قدرت إعدادها بأكثر من 500 ألف يرتكبون شتى أنواع الجرائم بمقابل مادي وفقا لأرقام المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية