مسلحو الحوثي وصالح يقصفون مدينة الضالع
اغلاق

مسلحو الحوثي وصالح يقصفون مدينة الضالع

08/05/2015
هذه المدرسة في ضواحي مدينة عتق تحولت إلى ملجأ لعشرات الأسر النازحة من مدينة شبوة جنوب اليمن يأمل هؤلاء أن تكون أكثر أمنا من منازلهم التي تتعرض لقصف عشوائي من مسلحي الحوثي وتستمر حولها لاشتباكات بين المقاومة الشعبية والحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح لكن حياة النزوح كما يصفونها ليست سهلة ندعو جميع الجمعيات للمساعدة للنازحين من بيوتهم لخارج بيوتهم المدارس والقرى والخلاء ومع استمرار التوتر في اليمن يتزايد قلق المجتمع الدولي من تدهور الأوضاع الإنسانية في ظل النقص الكبير في المواد الغذائية والطبية وهذا ما دفع الأمم المتحدة إلى مطالبة أطراف النزاع بتأمين ممر إنساني آمن للمدنيين هناك تقارير تشير إلى استهداف المدنيين أثناء محاولتهم الفرار إلى مناطق أكثر أمنا من عدن حيث يعانون منذ أسابيع من نقص المياه والمواد الغذائية والرعاية الصحية وكانت السعودية اقترحت عقد هدنة انسانية في اليمن مدتها خمسة أيام شرط أن تلتزم جماعة الحوثي بوقف القتال في جميع أنحاء البلاد لكن حتى الآن لا توحي التطورات على الأرض بذلك وبحسب الأرقام الصادرة عن الأمم المتحدة فقد تجاوز عدد النازحين داخل اليمن 300 ألف أما عن عدد الضحايا فقد رجح منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن مقتل أكثر من ألف وأربعمائة وإصابة نحو ستة آلاف معظمهم مدنيون في الأسابيع الستة الماضية