فأرة تجارب افتراضية تغني العلماء عن الفئران الحقيقية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

فأرة تجارب افتراضية تغني العلماء عن الفئران الحقيقية

08/05/2015
قد لا تستسيغ شكلها ولكنها بالنسبة للعلماء أفضل الحيوانات المخبرية للأبحاث الطبية ولهذا السبب فكر علماء هندسة أعصاب في مشروع الدماغ البشري في سويسرا بتصميم نموذج كمبيوتر مبسط لدماغ فأرة يحتوي على مائتي ألف خلية عصبية وزرعه في جسم فأرة افتراضية في خطوة هي الأولى من نوعها لتصميم فأرة كاملة شبيهة بفئران التجارب الحقيقية تمكن الباحثين من أداء تجارب افتراضية عليها دماغ الفأرة أصغر بكثير من دماغ البشر نحن نتعامل مع خمسة وسبعين مليون خلية عصبية مقارنة بثمانين مليار خلية عصبية كما أن التشابكات في الدماغ البشري أكثر بعشرة آلاف مرة مما هي في دماغ الفأرة ويقول العلماء إن تقنيتهم تمكنهم من الحصول على المعلومات لأنها تيسر لهم على سبيل المثال التلاعب بألوان اعصاب الدماغ ما يمكنهم من التفريق بين الخلايا إستنادا إلى وظائفها ويشدد العلماء على أن فأرتهم ستوفر نموذجا شاملا لعمليات الدماغ من حيث تلقي المعلومات والاستجابة لها صممنا نموذجا لجسم فارة يسمح لنا بتوزيع العضلات ونقاط الإحساس على جسمها مثل توزيع حاسة اللمس وصممنا نماذج لجهاز عصبي خارجي يسمح لنا بالسيطرة على العضلات ثم ربط الدماغ بأجزاء الجسم الأخرى مشروع الفأرة الافتراضية هو جزء من مشروع طموح يعد الأكبر من نوعه لتخطيط الدماغ البشري وبناء نموذج له بتمويل من الاتحاد الأوروبي وقد استعان العلماء بمعهد ألن للدماغ في سياتل وشبكة بحوث المعلومات الطبية الحيوية في سان دييغو لتزويدهم بمواضع الأعصاب ومواضع تشابكها بالدماغ ويأمل العلماء أن يتيح التقدم في صناعة الكمبيوتر المجال لتصميم دماغ بشري يسمح لهم بفهم آلية عمل الدماغ وتخطيط مواضع الأمراض فيه وتشخيصها ما يسهم في تصنيع عقاقير تتناسب وحالة كل مصاب بمرض نفسي أو عصبي